تنديد عربي بالهجمات الحوثية على الأراضي السعودية

لضرورة اتخاذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال الإرهابية المتكررة

نددت العديد من الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومجلس التعاون الخليجي بالهجوم الباليستي الذي شنته ميليشيا الحوثي الإرهابية على مدينة الرياض وعدد من الطائرات المسيرة المفخخة لاستهداف المدنيين في المملكة العربية السعودية، حيث تمكنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراضها وتدميرها جميعًا قبل الوصول إلى أهدافها.

وأشاد الأمين العام لمجلس التعاون الإسلامي، يوسف بن أحمد العثيمين بالقدرات العالية للقوات في صد الهجمات الحوثية الإرهابية التي تستهدف المدنيين والأعيان المدنية في المملكة بشكل متعمد وممنهج, مؤكدًا في بيان أن المنظمة تساند وتؤيد جميع الإجراءات التي تتخذها قوات التحالف لوقف جرائم الحرب التي ترتكبها “الحوثيين” من خلال إطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات دون طيار لاستهداف الأبرياء في المملكة.

وأدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشدة استهداف ميليشيا الحوثي لمدينة الرياض بهجوم باليستي وعدد من الطائرات المسيرة باتجاه خميس مشيط وجازان, حيث شدد الأمين العام للمجلس نايف فلاح مبارك الحجرف على أن استمرار هذه الهجمات التي تقوم بها ميليشيات الحوثي, تعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية، وهو ما يتطلب اتخاذ المجتمع الدولي موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال الإرهابية المتكررة، التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن واستقرار المملكة.

كما أدانت وزارة الخارجية البحرينية بشدة قيام ميليشيات الحوثي الإرهابية بإطلاق صاروخ بالستي باتجاه مدينة الرياض ومسيرات مفخخة باتجاه مدينة جازان ومدينة خميس مشيط بالمملكة العربية السعودية الشقيقة, مؤكدة على تضامنها الكامل مع المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات تجاه هذه الاعتداءات الإرهابية الغادرة التي تستهدف بشكل متعمد وممنهج المدن والمنشآت المدنية والمدنيين الآمنين في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني.

وشددت وزارة الخارجية الكويتية في بيان لها على إدانتها مواصلة الميليشيات الحوثية ارتكاب جرائمها الإرهابية عبر استهداف المدنيين والمناطق المدنية في العاصمة الرياض, عبر إطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة, موضحة:”إن إصرار الميليشيات الحوثية على مواصلة هذه الأعمال الإرهابية يشكل استمرارا للتصعيد الخطير الذي تقوم به هذه الميليشيات للإضرار بأمن المملكة العربية السعودية وتقويض استقرار المنطقة وتحد سافر للقانون الدولي والإنساني وعرقلة للجهود الدولية الساعية للوصول إلى حل سياسي ينهي الصراع الدائر في اليمن”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.