“جمارك دبي” تتعامل مع 8.7 ملايين مسافر في 2020

على الرغم من الإجراءات الاحترازية التي فرضتها جائحة "كورونا"

تمتلك جمارك دبي دوراً حيوياً في تسهيل انسيابية حركة المسافرين والحقائب بشكل عام, خاصة خلال المرحلة الراهنة التي تشهد إجراءات احترازية نوعية استجابة لتداعيات فيروس كورونا المستجد, مما يدعم النجاحات المتتالية التي يحققها مطار دبي الدولي عالمياً وترسيخ سمعة دبي عاصمة للسفر والسياحة، وبناء على التحديثات المستمرة للاستجابة لجائحة “كوفيد 19”, حيث كشفت إحصائيات حديثة عن تعاملها مع 13.4 مليون حقيبة لنحو 8.7 مليون مسافر عبر 85 ألف و822 رحلة قادمة إلى مطارات دبي خلال عام 2020.

وقامت الدائرة ممثلة بإدارة عمليات المسافرين بتطبيق الإجراءات الاحترازية التي من شأنها تحفظ سلامة الكادر الوظيفي من المفتشين في المطارات وكذلك العملاء والمسافرين, وذلك بالتعاون المشترك مع الجهات المعنية, ومن تلك الإجراءات الملصقات التحذيرية والتوعوية وعازل بلاستيكي بمواقع تقديم الخدمة وملصقات أرضية لتحديد مناطق الوقوف بين كل مسافر وكذلك إعادة توزيع كراسي انتظار العملاء بما يحقق معايير السلامة, بالإضافة إلى تحديث بعض أنظمة وإجراءات العمل لتسهيل انسيابية المسافرين.

وتمكنت جمارك دبي من تنفيذ 820 ضبطية للعام الماضي منها 550 ضبطية مخدرات و107 محاضر جمركية و99 حيازة أسلحة بالإضافة إلى 64 ضبطية أخرى, بفضل كفاءة ضباط الجمارك ويقظتهم وبدعم من أجهزة الفحص المساندة, حيث أوضح مدير إدارة عمليات المسافرين بالإنابة في جمارك دبي خالد أحمد مدير حرصها الدائم على القيام بدورها الحيوي في أداء المهام الموكلة لها بحماية المجتمع وتيسير التجارة ودعم حركة السفر والسياحة وقد عملت الدائرة على تطوير قدراتها باستمرار وواكبت كافة مراحل التطور التي شهدتها الدولة مسترشدة برؤية قيادتنا الحكيمة في استشراف المستقبل والتخطيط السليم لتحقيق أهم الإنجازات ومواجهة التحديات.

وأضاف أن إدارة عمليات المسافرين كانت على المستوى المطلوب فور عودة استئناف نشاط الرحلات بعد توقفها نتيجة الإجراءات العالمية لمواجهة الجائحة حيث تم تطبيق خطط الطوارئ واتخاذ كافة التدابير وقائية لضمان سلامة الكادر الوظيفي من المفتشين في الخطوط الامامية وكذلك المسافرين والعملاء, مشيرًا إلى أن الإدارة تعمل على تطبيق أفضل الأنظمة المتعلقة بالمسافرين من خلال تطويع الذكاء الاصطناعي والحرص كذلك على مواجهة التحديات المقبلة لا سميا في مجال التفتيش والخروج بمبادرات تسهم في تسهيل إجراءات المسافرين في ظل التوقعات بتزايد أعدادهم خلال المرحلة القادمة مع توقعات بزيادة عدد الرحلات القادمة إلى الدولة عبر مطارات دبي.

وقد أطلقت جمارك دبي تطبيق “الإفصاح المبكر الذكي” لتسهيل الإجراءات على المسافرين وترسيخ موقع دبي الرائد في حركة السفر والسياحة الدولية, والمتوافق مع كافة الأجهزة الذكية ومتوفر حالياً على متجر أبل ستور وجوجل بلاي, حيث يتيح التطبيق للقادمين إلى دبي الإفصاح عن (الأمتعة الشخصية والهدايا الواردة والعملات المعدنية والأوراق النقدية بصحبة المسافر) بما يختصر وقت عبورهم عبر المسار الأحمر لإنهاء الإجراءات الجمركية إلى أقل من 5 دقائق.

وتسعى جمارك دبي من خلال هذا التطبيق الأول من نوعه عالمياً الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي إلى إحداث نقلة نوعية في تحقيق سعادة المسافرين والمساهمة الفاعلة في حركة مطار دبي الدولي, والذي يُعزز من فعالية منظومة التفتيش الجمركي في مطارات دبي وزيادة الوعي حول المواد الممنوعة والمقيدة للمسافرين والتي يمكن الاطلاع عليها عبر التطبيق حيث يضم العديد من البيانات والتحديثات التي تهم المسافرين وما هو مصرح بدخوله للإمارات وما هو ممنوع كما يسهم التطبيق الجديد في دعم زوار معرض إكسبو 2020دبي بتسهيل مرورهم من الإجراءات الجمركية في المسار الأحمر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.