فيتامين “بي 3” وسيلة طبيعية للوقاية من سرطان الجلد

لاحتوائه على العديد من المركبات الهامة مثل النياسيناميد

كشف موقع “فيرس وومان” الأميركي المعني بقضايا المرأة، عن أهمية فيتامين “بي 3” باعتباره مركبًا قويًا يحافظ على صحة الجلد، بالإضافة إلى فوائد أخرى لجسم الإنسان، حيث يُعتبر واحدًا من أهم الفيتامينات والمعادن المفيدة لصحة الجلد.

ويُسمى فيتامين بي 3 أيضا بـ”النياسين”، وهو واحد من 8 فيتامينات بي، الذي يساعد على تحويل الطعام إلى طاقة، وقابل للذوبان في الماء، وهذا يعني أن الجسم لا يخزنه بمرور الوقت، مما يتطلب المواظبة على تناوله في النظام الغذائي اليومي, ويحتوي على مكونين رئيسيين وهما النياسيناميد أو النيكوتيناميد، اللذين تظهر الأبحاث أنهما يمكن أن يعالجا الصدفية، ويحميا الجلد من علامات الشيخوخة، ويقللا من خطر الإصابة بسرطان الجلد “غير الميلانيني”.

وبالإضافة إلى هذين المركبين هناك في الفيتامين حمض النيكوتينيك، الذي قد يخفض الكوليسترول وخطر الإصابة بأمراض القلب, وإذا كنت تتطلع إلى الحصول على كميات أكبر من هذا الفيتامين بما يتجاوز نظامك الغذائي، فيمكنك تناول المكملات الغذائية عن طريق الفم.

وأصبح فيتامين “بي 3” ذو سمعة طيبة في المحافظة على البشرة من أضرار أشعة الشمس وإبعاد علامات الشيخوخة, وكشفت الدراسات الحديثة على أهميته في تعزيز الوظائف المعرفية وقد يحافظ على صحة الدماغ, حتى مع وجود علامات لمرض ألزهايمر، على الرغم من ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد ارتباط أكثر تحديدًا بين الاثنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.