إعادة إعمار مرفأ بيروت تثير اهتمام شركات روسية

بعد الانفجار الهائل الذي أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص

أعلنت وكالة “سبوتنيك” نقلًا عن الحكومة اللبنانية أن شركات روسية تبحث إمكانية إعادة إعمار مرفأ بيروت مرة أخرى, حيث استقبل وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال ميشال نجار، سفير روسيا في لبنان ألكسندر روداكوف، مع وفد ضم ممثلين عن شركات استثمارية عملاقة تهتم بالبنى التحتية وشؤون المرافئ، بحضور المدير العام لمرفأ بيروت باسم القيسي، ومدير مكتب الوزير شكيب خوري، والمستشار بيار بعقليني.

وقد أسفر انفجار مرفأ بيروت في مقتل ما لا يقل عن 200 شخص وإصابة أكثر من 6 آلاف آخرين مع أضرار جسيمة في المباني المحيطة به، وصرحت السلطات اللبنانية أن سبب التفجير هو وجود 2750 طنًا من نترات الأمونيوم التي صادرتها الجمارك عام 2014 وخزنتها في مستودع.

وشدد نجار خلال اللقاء على:”الرغبة الجدية في وضع تصاميم هندسية عصرية لمرفأ بيروت وأن تشمل الدراسات المواضيع اللوجستية كافة، بما في ذلك وضع تصور لدور المرفأ في لبنان والمنطقة والتركيز على وضع أسس علمية سليمة للوضع الإداري والقانوني والفني للمرفأ”, وتم الاتفاق على عقد اجتماع مع المدير العام للنقل البري والبحري، مدير مرفأ طرابلس، الدكتور أحمد تامر مع الوفد الروسي الخميس المقبل، للقيام بجولة ميدانية على مرفأ طرابلس والإطلاع على التطورات الحاصلة.

وأشار الوفد إلى أن:”الزيارة الأولى استطلاعية ستليها زيارة ثانية بعد أسبوعين”، مبديًا “رغبة جدية في المساهمة من خلال ال “بي أو تي” بمشاريع حيوية في لبنان وعلى رأسها مشروع إعادة إعمار مرفأ بيروت”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.