“خالد عاشور” يكتب “لعبة نيوتن” .. الإخراج بنسبية اينشتين وقوانين نيوتن

لعبة نيوتن بين التصوير والكتابة بنسبية اينشتين.. مع المزج لقوانين نيوتن

بقلم/ خالد عاشور

كاتب وناقد فني مصري

مسلسل لعبة نيوتن هو اللعبة في العلاقات الأنسانية.. رغم اننا بني آدمين علم النفس يفسر أو يحاول تفسير سلوكنا.. لكن في ذات الوقت العلاقات بيننا تخضع لقوانين نيوتن التي ندرّسها في الجامعة للطلبة.. لكل فعل رد فعل.
السيناريو بين علاقات الطرد المركزي.. و جاذبية نيوتن
تامر محسن من المخرجين اللي لازم تاخد بالك من كل كادر ولقطة عنده.. من الديكور.. الصورة عنده في خلفيتها بيحط قطع ديكور واغاني ومشاهد في التلفزيون وحيوانات وكل حاجة في الديكور بيكون لها اسقاط نفسي ودلالة اخراجية لها مدلول في السيكولوجي للاشخاص والمكان حتى اسم الكلب للست الامريكية من اورويا اسمه دييجو كانتقام نفسي من البلطجي اللي مأحر لها واسمه دييجو برضه . تامر محسن بيهتم بحاجة كتير من المخرجين بيغفلها وهي طريقة “الكريوجراف” أو التعبير الحركي عند الممثل.. بالاضافة للاضاءة والديكور.. حتى التفاصيل الصغيرة زي التاتو اللي على جسم اي فرد بيظهر في الكادر بيبقي لها معنى عنده ولها دلالة.. اللي بتعرضه شاشة التلفزيون في اي مشهد لها معنى.
لعبة نيوتن مش بس بيتكلم عن العلاقة المعتزة كبندول بين اي زوجين.. البندول هنا مش بمفهوم البندول البسيط اللي بيعمل حركة توافقية محسوبة الحركة اللي بتعيد نفسها.. هنا تامر محسن بينقلنا لحركة البندول المركب.. اللي لازم تكون محسوبة ومش بتمثل الحركة التوافقية طول وقت التجربة.. ستيفن هوكينج استاذ الفيزياء واشهر عالم في مجال تخصصي كفيزيائي له نظرية اسمها الأوتار الفائقة.. وان الكون كله عبارة عن وتر بيهتز.. الجسميات حركتها تشبه حركة الأوتار.. والأبطال عند تامر محسن زي الأوتار اللي بيلعب عليها عازف شاطر.. زي الكمان المرعب والجميل في الموسيقى التصويرية لتامر كروان اللي بيتوافق مع نظرية تامر محسن في اننا امام ابطال زي الوتر كل صوت وحركة ناتجة منهم نتيجة رد فعل العازف.
التوتر اللي فيه منى ذكي “هنا” هو نتاج عزف جوزها النشاذ او العنيف على وتر روحها وتعمد قطعها وكسرها كبندول متعلق ومحسوبة حركته يحركة “محمد ممدوح / حازم” التوتر اللي بيحولها لمجرد بندول تحول من الحركة البسيطة الى بندول مركب له حركة غير توافقية ولا بسيطة مع اهتزاز البندولات والأوتار اللي بيقابلها من مهاجرين غير شرعيين او مصريين بيتعاملوا معاها بطريقة التيار المستمر اللي بيلطش ويكهرب بمشاعره اللي قتلتها الحياة في مجتمع كل افرادة بهتزوا كاوتار يمكن يثبتوا حركتهم وصوتهم.. منى ذكي قدمت ده بروعة مع تايسون.. الولد اللي قام بدور سائق السيارة اللي بتنقلها كان ممتاز في تعبرياته كوتر مشدود من اوتار اللعبة وبندول رد فعله ناتج عن فعل هنا ملهاش دعوة فيه.. هو خزن رد فعله اللي امتصة من تجربة الحياة في امريكا وخرجه في طاقة حركة مع هنا.
تامر محسن ومسلسل لعبة نيوتن من المسلسلات المحترمة لمخرج محترم وكرو عبقري لسه الأحداث هاتهتز وردود افعال هاتظهر ينطبق عليها قانون نيوتن الثالث.. لكن في ذات الوقت فيها روح نسبية اينشتين لأن الشخصيات بتتكشف بسرعة الضوء وطبيعته ا بين كونه جسم وموجة.. جسيم بيطبق قوانين نيوتن اللي اهمها القانون الثالث ولكل فعل رد فعل.. وقانون الموجات اللي بتتحرك حركة موجية متغيرة.. والأبطال فيه متغيرين ما بين قمة القوة.. وقاع الضعف.
لعبة نيوتن مسلسل هايعيش ومليئ بالمفاجأت اللي واثق انها هاتكون مشوقة وبتدرس سلوكيات الانسان.. سواء كان مصري او امريكي او هندي.. كلنا في الأخر بنخضع لذات القوانين.. كلنا في علاقاتنا بينا وبين بعض بنلعب لعبة نيوتن.. ولكل فعل رد فعل.
تامر كروان رائع في اختياره للكمان وانه فعلا حسسنا بنظرية الأوتار واهتزاز االبندولات اللي هي الابطال ذاتها في المسلسل.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.