العالم مهدد بسبب شريحة ثمنها دولار واحد!

تعاني العديد من القطاعات الصناعية كالهواتف الذكية والألعاب الإلكترونية والسيارات، صعوبات تهدد استمرار عملها منذ عدة أشهر، بسبب أشباه الموصلات.

فيما أعلنت شركة “فورد موتور”، عن سلسلة جديدة من إغلاقات المصانع بسبب نقص رقائق أشباه لموصلات العالمي، تشمل 5 مصانع في الولايات المتحدة، ومصنعا واحدا في تركيا.

وتكون أشباه الموصلات في غالب الأحيان دقيقة الحجم، المكونات الأكثر تطورا منها يتراوح حجمها بين 5 و7 نانومتر، تشمل المواد نفسها وأشهرها السيليسيوم، والمكونات الإلكترونية المصنوعة بها، مثل الرقائق التي تسمح للأجهزة الإلكترونية بالتقاط البيانات ومعالجتها وتخزينها

كما تدخل في صناعة العديد من الأدوات التي نستخدمها بصورة يومية، فنجدها في الأجهزة الإلكترونية والهواتف الذكية، وأجهزة الكمبيوتر ومشغّلات ألعاب الفيديو والسيارات، ولوحات التحكم، والطائرات والشبكات المعلوماتية والهاتفية وغيرها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.