أدنوك تستحوذ على ناقلتي نفط خام عملاقتين

أعلنت شركة أدنوك للإمداد والخدمات ذراع الشحن واللوجستيات البحرية لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” عن استحواذها على ناقلتي نفط خام عملاقتين، وبهذا يصل عدد ناقلات النفط العملاقة التي تم الاستحواذ عليها خلال 2021 إلى 8 ناقلات.

ويلعب توسع أسطول ناقلات النفط العملاقة دوراً مهماً في دعم بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال لعقود خام مربان الآجلة، والتي من المتوقع أن تعزز التداول على خام مربان، وتمكينها من الوصول إلى عملاء وأسواق جديدة حول العالم ..وسيمكن إطلاق عقود مربان الآجلة شركة أدنوك للإمداد والخدمات من تحسين الاستفادة من سعة السفن في قطاع النفط الخام.

ويدعم بناء شركة أدنوك للإمداد والخدمات لقدرات الشحن هدف مجموعة أدنوك بزيادة الإنتاج بنسبة 25% إلى 5 ملايين برميل في اليوم بحلول عام 2030.

وتشمل عمليات الاستحواذ ناقلة نفط عملاقة جديدة مجهزة بتقنية ازدواجية الوقود من المتوقع تسليمها خلال الربع الأول من عام 2023، وناقلة أخرى من المقرر أن تنضم إلى الأسطول في الربع الثاني من عام 2021، ليرتفع بذلك إجمالي عدد ناقلات النفط العملاقة التي تم الاستحواذ عليها مؤخراً إلى ثمانٍ، ومع إضافة هذه السفن يبلغ إجمالي سعة شحن النفط الخام 16 مليون برميل.

وبهذه المناسبة، قال القبطان عبدالكريم المصعبي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للإمداد والخدمات: “يعزز الاستحواذ على ناقلة النفط العملاقة عروضنا التنافسية، والتي تغطي نطاق سلسلة القيمة في قطاع النفط والغاز بالكامل ..نحن على ثقة أن تضافر عمليات الاستحواذ الاستراتيجية للسفن في 2020-2021 وحلولنا اللوجستية والبحرية المتكاملة يكسب عملاءنا ميزة كبيرة من حيث توفير الوقت والتكلفة لمجمل عملياتهم، بما في ذلك شركات مجموعة أدنوك”.

وتنفذ شركة أدنوك للإمداد والخدمات، التي تعد حالياً أكبر شركة شحن ولوجستيات بحرية متكاملة والتي تملك وتشغل أكبر أسطول شحن بحري في دولة الإمارات، برنامجاً طموحاً لتحديث أسطولها وتطوير قدراتها في مجال الشحن والخدمات لتمكينها من توفير أفضل دعم لشركتي أدنوك للتجارة وأدنوك للتجارة العالمية، مستغلة الأسعار التنافسية للأصول من ناقلات النفط العملاقة ..وفي عام 2020، قامت أدنوك للإمداد والخدمات بتوسيع أسطولها من خلال الاستحواذ على 16 سفينة شحن بحري.

ويهدف اختيار الناقلات الجديدة إلى تطوير أحد أساطيل شحن النفط الخام الأكثر استدامة وحداثة في العالم، حيث إن السفن المضافة هي مزيج من السفن الجديدة /4 سفن جديدة قيد البناء حسب الطلب/، وسفن حديثة متوفرة /تم الاستحواذ على 4 منها مؤخراً/.

ويبلغ طول كل من الناقلتين اللتين تم الاستحواذ عليهما 336 متراً، ووزن كل منها 300 ألف طن، تم تركيب جهاز تنقية الوقود في السفينة المتوفرة، وهو عبارة عن نظام لتنقية غاز العادم لإزالة أكاسيد الكبريت من محرك السفينة، مما يحسن من أدائها البيئي.

وتتميز الناقلة الجديدة، والتي تقوم ببنائها شركة دايو /كوريا الجنوبية/، بمحرك دفع ثنائي الوقود، مما يوفر تشغيلًا صديقًا للبيئة ، ويقلل بشكل كبير من انبعاثات الاحتباس الحراري.

وستنضم هذه السفن إلى أسطول الشركة المكون من 140 سفينة مملوكة، و100 أخرى مؤجرة، تشمل سفن الشحن في المياه العميقة، وسفن تقديم خدمات الدعم البحري، وسفن الخدمات البحرية ..وينقل أسطول النقل التجاري الدولي لشركة أدنوك للإمداد والخدمات النفط الخام والمنتجات المكررة والبضائع السائبة والحاويات والغاز الطبيعي المسال على متن ناقلات تملكها أو تستأجرها الشركة، وذلك لدعم عمليات أدنوك محلياً وتسهيل شحن السلع إلى الأسواق العالمية.

المصدر/وام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.