ماهي الفئات الممنوعة من لقاح “أسترازينيكا” في الأردن؟

بتوصيات من اللجنة الوطنية لليقظة الدوائية للقاحات المضادة لفيروس كورونا

أعلنت صحيفة “الرأي” نقلًا عن عضو اللجنة الوطنية لليقظة الدوائية للقاحات المضادة لفيروس كورونا في الأردن ضرار بلعاوي، عن توصيات الجهات الصحية المختصة، بشأن ترتيب إعطاء لقاح “أسترازينيكا” المضاد للفيروس إلى فئات معينة, مؤكدًا أن ذلك:”تجنبا لحدوث أعراض جانبية متعلقة بتجلطات قد تحصل، والتي هي نادرة جدا”.

وأوضح بلعاوي أن التوصيات للأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي للتجلطات، أو يتعالجون من أمراض تجلطية، مشددًا على أنه إذا ثبت حدوث حالة تجلط لأشخاص تلقوا الجرعة الأولى من أي لقاح، فسيتم اعطاؤهم نوع آخر من اللقاحات في الجرعة الثانية، ولا يعطوا من نفس اللقاح الذي سبب لهم تجلطات في الجرعة الأولى.

وأضاف أن هناك مشاورات ترتبط بالعمر أو التاريخ المرضي للأشخاص لحدوث التجلطات، لكن الأمر سيكون متروكا للبت فيه للجهات الصحية المختصة، لاتخاذ قرار بشأن ذلك، حيث تقع عليها مسؤولية ترتيب إعطاء لقاح “أسترازينيكا”، مؤكدًا أنه:”لا يوجد حتى الآن دليل واضح على عوامل اختيار محددة متعلقة بحالات التجلط، مثل العمر أو الجنس أو الحالة الطبية السابقة، خصوصا اضطرابات تخثر الدم، وأنه إن حدثت تكون نادرة جدا”.

وأشار ضرار بلعاوي إلى أن:”لقاح “أسترازينيكا” أثبت فعاليته العالية في منع الأمراض الشديدة ودخولات المستشفيات، وأن الشركة المصنعة له أثبتت أن دراساتها لم تجد أي علاقة سببية لجلطات الدم”، مضيفًا أن:”أحد التفسيرات المعقولة لهذه الآثار الجانبية النادرة هو الاستجابة المناعية للقاح، وأن هذه الحالة تشبه ظاهرة عند الأشخاص الذين عولجوا بعقار الهيبارين، وهو مميع للدم يستخدم لمنع تكون الجلطات”.

وقد أعلنت المديرة التنفيذية لوكالة الأدوية الأوروبية، إيمر كوك عن اكتشاف “صلة محتملة” بين لقاح شركة “أسترازينيكا” ضد فيروس كورونا وظهور جلطات في دم عدد من الذين خضعوا للتطعيم به.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.