كيف تحول رئيس وزراء إلى سائق لشركة “أوبر”؟

 تقلد رئيس وزراء أستراليا السابق كيفين رود عملاً جديداً لفترة وجيزة، وهو سائق لشركة “أوبر”، في موقف طريف؛ حيث قام بتوصيل مجموعة من الشباب ركبوا سيارته بطريق الخطأ في ولاية كوينزلاند، يوم الثلاثاء.

ووقع ذلك بعدما ظنوا أنه سائق لشركة “أوبر”، وعندما أخبرهم كيفين رود أنه لا يعمل لصالح أوبر، عرضوا عليه أن يدفعوا له ليقودهم إلى شارع قريب على أي حال.
وأقر رئيس وزراء أستراليا السابق، عبر حسابه بتويتر،بحدوث الواقعة، وكتب مغرداً: “أربعة شباب من ملبورن تحت أمطار غزيرة شبه استوائية في كوينزلاند الليلة الماضية، ولا تتوافر سيارة أوبر، ما الذي يجب على المرء فعله؟”.

من جهتها نشرت ابنة رئيس الوزراء السابق جيسيكا رود ، ما حدث على حسابها في تويتر فور وقوعه، قائلة: “لقد أوصلنا أبي للتو إلى مطعم في نوسا ثم ذهب لصف السيارة لأن السماء كانت تمطر”.

وأضافت :”رأيت بعض الأشخاص يسرعون للدخول في سيارته، قلت لنفسي ربما لم تكن سيارته- إنها بالتأكيد سيارة أوبر مشابهة. إلا أنها لم تكن كذلك، لقد كانت بالفعل سيارة أبي” مبينة الابنة أن المجموعة تعرفت على شخصية والدها وأنه كان رئيس الوزراء السابق بعد نصف الرحلة.

يذكر أن “كيفين رود” كان زعيماً لحزب العمال، وشغل منصب رئيس وزراء أستراليا بين عامي 2007 و 2010 وعاد ليشغل نفس المنصب مرة أخرى في عام 2013.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.