“شرطة المرقبات” تُسجل 10 بلاغات في دقيقة واحدة

أول مركز شرطة في العالم يدار بالذكاء الاصطناعي بـ 7 لغات

أعلن مدير مركز شرطة المرقبات العميد علي غانم عن تسجيل المركز 10 بلاغات في دقيقة واحدة عبر الطابور الذكي والضابط المناوب الذكي، الذي يُعد أول مركز شرطة ذكي يدار بالذكاء الاصطناعي بـ 7 لغات، موضحًا أن الإمكانيات الموجودة في المركز تعتبر الأولى من نوعها في العالم، حيث اختصر زمن المعاملات التي كانت تحتاج إلى 24 ساعة إلى 15 دقيقة فقط.

واضاف الغانم أن المركز تمكن من استقبال 668 ألف متعامل خلال العام الماضي، تم إنجاز معاملتهم بدون أي أوراق عبر 11 نقطة ذكية و4 غرف تدار بالذكاء الاصطناعي, مشيرًا إلى أن المركز كان سباقاً في التحول من مركز شرطة تقليدي إلى مركز ذكي بمواصفات وإمكانيات تعتبر الأولى من نوعها في العالم، والتي تبدأ من أول دخول المتعامل لإنجاز معاملته مهما كان نوعها، واختفت الكاونترات والاستقبال والغرف التقليدية ليحل محلها شاشات ضخمة وأضواء في الأرض ترشد المتعامل لكيفية تقديم المعاملة في أسرع وقت ودون الحاجة إلى وجود عنصر بشري، وتصل بالمتعامل إلى كافة مراحل تقديم البلاغ وتدوين الإفادة والحصول على الرقم المرجعي في غضون دقائق معدودة.

وأكد العميد أن هذا التحول كان بدعم لامحدود من قيادة شرطة دبي، حيث ساهم الأمر في التخفيف عن العديد من الضغوط التي كان يتعرض لها الموظفون وتم تحقيق أعلى استفادة ممكنة من الموارد البشرية لخدمة وإسعاد الجمهور والموظفين، لافتاً إلى أن المركز حقق رقماً قياسياً في الاستجابة للحالات الطارئة بلغ دقيقتين وثانية في منطقة الاختصاص، كما حقق نسبة 100% في التغطية الأمنية، كذلك تسجيل صفر% في المعاملات الورقية، وصفر للبلاغات المرتجعة من النيابة بعدم وجود وجه لإقامة الدعوى، كذلك صفر وفيات من الحوادث المرورية بعد أن تم إطلاق العديد من البرامج الأمنية الموزعة على كافة أنحاء المنطقة.

وكشف أيضًا عن انخفاض معدل السرقات في دبي بنسبة 31 % العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه، بعد تطبيق العديد من البرامج الأمنية مثل برنامج «سياج آمن» و«محلات آمنة», مشيرًا إلى أنه تم تسجيل 177 بلاغاً مرورياً العام الماضي بدون أي وفيات، فيما تم تسجيل 6 إصابات متوسطة و62 إصابة بسيطة وصفر إصابة بليغة، وسجلت حوادث الدهس 17 حادثاً بدون وفيات، وبلغ عدد المخالفات المحررة 80 ألف و239 مخالفة متنوعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.