“المركزي” يٌمدد فترة التسهيلات المتاحة للبنوك حتى هذا الموعد!

خلال اجتماع مجلس الإدارة برأسة منصور بن زايد

قرر مصرف الإمارات المركزي تمديد فترة التسهيلات ذات الكلفة الصفرية بقيمة 50 مليار درهم المتاحة لاستخدام البنوك وشركات التمويل، وذلك ضمن برنامج تأجيل سداد دفعات قروض المتعاملين من الأفراد والقطاعات المتأثرين بتداعيات الجائحة حتى نهاية عام 2021، مع إدراجها في برنامج التعافي لمساعدة البنوك في منح قروض جديدة لهؤلاء المتعاملين حتى نهاية يونيو 2022.

وجاء ذلك خلال الاجتماع الدوري لمجلس إدارة المصرف أمس الأربعاء في قصر الوطن بحضور نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة مصرف الإمارات المركزي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، حيث استعرض الاجتماع الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، أبرزها مذكرة مقدمة من دائرة الرقابة على البنوك، تضمنت مقترحات بشأن الأنشطة المالية والسياسات الخاصة بترخيص المؤسسات المالية، إضافة إلى مذكرة حول إجراءات الإنفاذ المتخذة ضد المنشآت المخالفة لتعليمات وأنظمة المصرف المركزي.

ووافق المجلس على طلبات تأسيس بنوك وطنية ومؤسسات في الدولة، مع الموافقة على إصدار ترخيص لتأسيس بنك متخصص يعمل بنظام البنوك منخفضة المخاطر, واطلع على تقرير خطة الدعم الاقتصادي الشاملة، ودورها في تخفيف الضغوط المالية والاقتصادية الناجمة عن جائحة “كوفيد-19”, كما وافق على الإصدار الثالث والجديد للعملة الورقية، بما يتناسب مع استعدادات الدولة لعام «الخمسين»، إذ تتضمن العملة الجديدة أحدث العلامات الأمنية في طباعة العملات الورقية، وفق معايير عالمية.

ووجه الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، شكره إلى عبدالحميد محمد سعيد الأحمدي، الذي قرر أن يترك منصبه للتقاعد، بعد إنجاز المهمة الموكلة إليه، مشيدًا بجهوده خلال فترة توليه المنصب، في ظل ظروف استثنائية أنجز خلالها المهمة بنجاح، وعمل خلال فترة عمله على استيعاب التداعيات السلبية الناتجة عن الجائحة، وضمان عدم تأثر النظام النقدي والمالي في الدولة بتداعيات الأزمة، كما عمل على إزالة الكثير من العقبات التي كانت تواجه القطاع المصرفي، وبشكل أساسي خلال فترة الأزمة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.