دراسة حديثة تؤكد فعالية لقاح “فايزر” ضد “كوفيد19”

شملت الدراسة 1,2 مليون شخص

كشفت دراسة حديثة أجرتها إسرائيل على فعالية لقاح “فايزر” بنسبة 94% ضدّ الإصابات بـ”كوفيد-19″، حيث شملت الدراسة واسعة النطاق 1,2 مليون شخص ونشرت نتائجها أمس الأربعاء في مجلة “نيو إنغلاند الطبية” المرموقة، مما يؤكّد بيانات التجارب السريرية والدور الحاسم لحملات التطعيم في مكافحة الجائحة, وأوضح أحد معدّي الدراسة بن ريس، في تصريح لوكالة فرانس برس إنّ:”هذا هو أول دليل (…) على فعالية لقاح في ظروف العالم الحقيقي”.

وقد أعلنت منظمة مكابي لتقديم خدمات الرعاية الصحية في إسرائيل إن أقل من 0.01 في المئة من الذين تلقوا لقاح شركة فايزر للوقاية من كوفيد-19 أصيبوا بالفيروس بعد أكثر من أسبوع من تلقي الجرعة الثانية, حيث أظهرت النتائج الأولية التي نشرتها المنظمة المعنية بالحفاظ على الصحة العامة أن من بين 128600 شخص تلقوا الجرعتين لم يصب سوى 20 فقط بالفيروس منذ ذلك الحين.

وأضافت المنظمة قائلة:”تعلن مكابي أن من بين 20 شخصا أصيبوا بالعدوى يعاني 50 في المئة منهم أمراضا مزمنة. عانى جميع المرضى من وعكة خفيفة مع أعراض تشمل الصداع والسعال والضعف أو التعب. لم ينقل أي شخص للمستشفى أو ارتفعت درجة الحرارة إلى فوق 38.5 درجة مئوية. تم فحص معظم المرضى للكشف عن كوفيد-19 بسبب المخالطة مع مريض تم التحقق من إصابته”.

وتعتبر إسرائيل رائدة على مستوى العالم من خلال طرحها السريع للقاح على الرغم من أن البيانات تأتي في ظل إجراءات عزل عام على مستوى البلاد, تساعد أيضًا في الحد من انتشار العدوى.

وقد بدأ الإسرائيليون في تلقي الجرعة الأولى من لقاح فايزر في 19 ديسمبر الماضي, وهي تزود شركة “فايزر” بتحديثات أسبوعية للبيانات حول حملة التطعيم الخاصة بها بموجب اتفاقية تعاون قد تساعد البلدان الأخرى في تحسين حملات التطعيم لديها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.