عائلة لاعب منتخب إنجلترا “نوبي ستايلز” تتبرع بدماغه

الذي توفي في أكتوبر الماضي عن عمر ناهز 78 عامًا

قررت عائلة لاعب الوسط السابق نوبي ستايلز، الفائز مع منتخب إنجلترا بكأس العالم لكرة القدم 1966، التبرع بدماغ الراحل الذي توفي في أكتوبر الماضي عن عمر ناهز 78 عامًا، إثر معاناته من سرطان البروستاتا والخرف, وذلك لمنح العلماء فرصة إجراء مزيد من البحوث عن أسباب الخرف وعلاقته بالرياضيين, حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

وأوضحت الصحيفة البريدطانية إنه أرملة ستايلز تبرعت بدماغه لصالح مجموعة غلاسكو لأبحاث الدماغ، لدراسة علاقة تأثير ممارسة الرياضة على الخرف, بعد أن تشاورت مع عائلة زوجها بشأن التبرع بدماغه وذلك قبل وفاته، حيث كان يعاني من الخرف.

ووصفت القرار بأنه كان في غاية الصعوبة، إلا أنه يصب في النهاية لصالح البشرية، ويمكن أن يساهم في علاج المرض, كما أيّد ولدا ستايلز، جون وروب قرار والدتهما بالتبرع، ووصفا ما قامت به بالعمل الشجاع، الذي من شأنه أن يكشف في المستقبل عن أسباب إصابة عدد كبير من لاعبي الكرة في مراحل متقدمة من أعمارهم بالخرف.

وطالب جون عائلات لاعبي الكرة بأن يحذو حذوهم ويتبرعوا بأدمغة المصابين منهم بالخرف عقب وفاتهم أملا بفهم العلاقة بين الخرف وممارسة الرياضة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.