قرار إيقاف “مسلسل الملك” يثير الجدل داخل الوسط الفني المصري

يمنح العصمة للسوشيال ميديا

استقبل الوسط الفني المصري  قرار إيقاف مسلسل “الملك” الذي كان يصور كفاح الشعب المصري لتحرير البلاد من الهكسوس بردود فعل متباينة بين الجمهور والنقاد والمؤرخين.

وبينما انحاز عدد كبير من المخرجين لفكرة إتمام العمل وعرضه ثم تقييمه بعد ذلك مثل المخرج خالد يوسف وعمرو سلامة والناقد طارق الشناوي وعدد كبير من الفنانين والمخرجين والعاملين في الوسط الفني، رأى فريق آخر يقوده المؤرخون ضرورة تصحيح المفاهيم التاريخية التي اعتبروها غير صحيحة، وتنافي التاريخ والمنطق في هذا العمل.

وكان مسلسل “الملك” قد واجه انتقادات مبكرة منذ طرح البوستر الخاص به بعد ظهور الفنّان عمرو يوسف بلحية، خلال قيامه بدور “الملك أحمس” الذي حارب  “الهكسوس”  وانتصر عليهم، واعتبر الكثير من المؤرخين أن العمل يحوي أخطاء تاريخية لا يمكن أن تمر مرور الكرام.

من جانبه قال الناقد الفني طارق الشناوي لسكاي نيوز عربية إنه ضد الإيقاف لأنه يرسخ قاعدة تمنح العصمة لـ”السوشيال ميديا” عندما تمارس الضغوط، في حين يظل كل عمل فني محكوم بقوانينه الخاصة به، مضيفا أنه عبر الزمان كان هناك أعمال كثيرة جدا هوجمت وبحق بسبب وجود أخطاء مثل الناصر صلاح الدين وفيلم المهاجر والشيماء وغيرها من الأعمال التي بها أحداث وشخصيات من وحي الخيال.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.