إطلاق الرخصة الموحدة للإرشاد السياحي للمواطنين

أعلنت وزارة الاقتصاد، بالتعاون مع هيئات ودوائر التنمية السياحية في كافة إمارات الدولة، عن إطلاق مبادرة “الرخصة الموحدة للإرشاد السياحي” للمواطنين، والتي تهدف إلى تطوير مهنة الإرشاد السياحي ودعم المواطنين العاملين بها وتعزيز دورهم في تمثيل بلدهم والتعريف بالمقومات الطبيعية والتراثية والثقافية والتاريخية لدولتهم والتي أبرزتها حملة “أجمل شتاء في العالم”، جاء ذلك في إطار مخرجات الاجتماع الأول لمجلس الإمارات للسياحة، وتزامناً مع يوم السياحة العربي.

ويأتي إطلاق الرخصة الموحدة تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة والاهتمام الكبير الذي توليه لتنمية القطاع السياحي في الدولة والارتقاء بخدماته وفق أفضل الممارسات العالمية ليكون أحد محركات التنمية الاقتصادية خلال الخمسين عاماً المقبلة. وتم اختيار يوم 25 فبراير تزامناً مع الاحتفال بيوم السياحة العربي الذي يصادف ذكرى مولد الرحالة العربي ابن بطوطة، على أن يتم البدء بالتسجيل للرخصة الموحدة في مَطلع مارس المُقبل.

وفي هذا الإطار، تعمل وزارة الاقتصاد على تصميم منصة إلكترونية يمكن من خلالها للراغبين التسجيل والاطلاع على المحتوى التدريبي وحجز موعد الاختبار المعرفي والحصول على الرخصة الموحدة بشكل إلكتروني.

وتبلغ مدة الرخصة الموحدة عامين وتنتهي بانتهاء الرخصة المحلية، كما تمكن الرخصة الموحدة للإرشاد السياحي المواطنين من العمل بالمهنة في كافة إمارات الدولة دون التقيد بالحصول على ترخيص منفرد من كل إمارة، ولا تشترط التفرغ الكامل، حيث يمكن ممارستها بالتوازي مع وظيفة أخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.