ماسبب نفوق عشرات الدلافين على شواطئ غانا؟

تُجري وزارة الثروة السمكية تحليلات معملية لمعرفة ذلك

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن محاولة السلطات في غانا معرفة سبب نفوق أكثر من 60 من الدلافين على عدة من شواطئها من خلال تحليل عينات من الدلافين النافقة, كما فُقدت العشرات منهم من شاطئ أكسيم في غرب البلاد، حيث يشتبه في أنه تم أخذها من قبل أشخاص يعتزمون بيع لحومها، وفقًا لما أعلنت وزارة الثروة السمكية في غانا, موضحة:”أخذت عينات من الدلافين النافقة لتحليلها معمليا”.

ويقول الصيادون المحليون إن “هذه الظاهرة نادرة للغاية”, حيث حذر المسؤولون من أكل الدلافين وأنواع الأسماك الأخرى التي جرفتها المياه أيضًا، حيث لم يتضح بعد سبب وفاتها.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المدير التنفيذي لمفوضية مصايد الأسماك مايكل آرثر دادزي في غانا، قوله “الملاحظات الأولية لم تظهر جروح على أجساد الدلافين… لون البحر ودرجة الحرارة طبيعيين”.

كما أظهرت مقاطع فيديو وصور متداولة عشرات الدلافين النافقة على الشواطئ، إلى جانب تجميعها وتكديسها فوق بعضها وحملها في شاحنة, وأجريت تحقيقات خلال العام الماضي بعد وفيات جماعية مماثلة للدلافين على طول أجزاء أخرى من الساحل الأفريقي, بالإضافة إلى أنه تم العثور على 111 دلافين ميتة قبالة سواحل موزمبيق في فبراير/شباط الماضي, وتوصل تحقيق أجرته وزارة الزراعة إلى أن الدلافين ربما تكون قد علقت عند انخفاض المد بعد إعصار جوامبي.

وفي العام الماضي، عُثر على 52 من الدلافين النافقة على ساحل جزيرة موريشيوس في المحيط الهندي, حيث كشف تحقيق أجرته وزارة الثروة السمكية أن السبب الرئيسي للوفاة ظاهرة تُعرف باسم “باروتراوما”، وهي تغير مفاجئ في الضغط يمكن أن يكون ناتجًا عن أشياء مختلفة بما في ذلك “السونار العسكري” أو “زلزال تحت الماء” أو “متفجرات أو ثوران بركاني”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.