اكتشاف سلالة جديدة من فيروس “كورونا” في المغرب

لم تظهر إلا في منطقة واحدة في البلاد

أعلنت الحكومة المغربية اليوم الاثنين، عن اكتشاف سلالة متحورة جديدة من فيروس كورونا المستجد في البلاد, حيث نقلت وسائل إعلام مغربية عن عضو اللجنة العلمية والتقنية لتدبير كورونا الدكتور عز الدين الإبراهيمي قوله:”ظهور أول مرة سلالة جينومية مغربية مائة في المائة بورزازات”.

وأكد الإبراهيمي في منشور على صفحته عبر “فيسبوك” إن:”هذه السلالة لم تكتشف إلا في منطقة واحدة في المغرب.. إنها ليس لها أي تأثير، سواء على انتشار الفيروس، أو على خطورة المرض بعد الإصابة، أو الاستجابة المناعية”, مشددًا على أن:”جميع السلالات المنتشرة بالمغرب تنتمي بنسب كبيرة، إلى السلالة الكلاسيكية والسلالة البريطانية التي ستسود بالمغرب، وتؤدي إلى اندثار كل السلالات الأخرى”.

وقد أعلنت وزارة الصحة المغربية، أن السلالة البريطانية لفيروس كورونا المستجد تنتشر في 7 جهات محلية, حيث أصدرت بيان في الساعات الأولى من صباح الاثنين نص على:”أن جهاز المراقبة الجينومية لفيروس كورونا المستجد بالمغرب، تمكن من کشف وتأكيد تداول المتغير البريطاني وانتشاره في 7 جهات بالمغرب”, مضيفًا:”هذا التسلسل الجينومي الكامل، أتاح تأكيد وجود طفرات للمتغير البريطاني، فيما لم يتم تأكيد أي متغير آخر ذي أهمية بالمغرب”.

وأشار البيان إلى أن “الائتلاف الوطني للمراقبة سيواصل إبلاغ السلطات الصحية بالتطور الجيني لسلالات هذا الفيروس المنتشرة بالمغرب، واحتمال وجود متغير محلي له تأثير على الصحة العامة”, مؤكدًا أنه منذ بداية جائحة “كوفيد19″:”انتشرت عدة آلاف من المتغيرات وسوف تظهر أخرى، ويعتبر ظهورها مع مرور الوقت عملية طبيعية في تاريخ الفيروسات، مرتبطة بالطريقة التي تتكاثر بها هذه الكائنات الدقيقة”.

وناشدت وزارة الصحة في البلاد جميع المواطنين بضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية لمواجهة حركية المتغير البريطاني في المغرب والحد من انتشاره.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.