كم تدفع “أوبر” تعويضًا لامرأة عمياء رفض سائقوها توصيلها؟

مارسوا تمييزًا غير قانوني ضدها بسبب حالتها الصحية

كشفت صحيفة “ذا غارديان” عن قيام شركة “أوبر” بدفع تعويض لامرأة عمياء بعد أن رفض سائقو الشركة توصليها, والذي يبلغ 1.1 مليون دولار “795 ألف جنيه إسترليني” وفقًا لما قضت محكمة أمريكية اليوم السبت, حيث صدر الحكم بأن سائقي الشركة مارسوا تمييزًا غير قانوني ضدها بسبب حالتها الصحية، وذلك بعد أن رفضت المحكمة ادعاء “أوبر” بأن الشركة نفسها ليست مسؤولة، لأن سائقيها يتمتعون بوضع متعاقدين وليس موظفين.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن السيدة وتدعى ليزا إيرفينغ من سان فرانسيسكو، إن سائقي الشركة رفضوا توصيلها في 14 مناسبة، وفي بعض المرات أساء السائقون إليها لفظيًا وقاموا بمضايقتها بشأن نقل كلب الإرشاد الخاص بها معها في السيارة, وأوضحت إيرفينغ إنها كانت قلقة على سلامتها بعد أن تقطعت بها السبل عدة مرات في وقت متأخر من الليل بسبب رفض السائقين توصيلها، كما زعمت أن الرحلات الملغاة أدت أيضًا إلى تأخرها عن العمل، مما ساهم في طردها من وظيفتها، مشيرة إلى أن سلوك السائقين استمر رغم شكواها لـ”أوبر”.

وأكد متحدث باسم “أوبر” إن الشركة فخورة بالمساعدة التي تقدمها للركاب المكفوفين، مشيرًا إلى أنه من المفترض أن يقدم سائقو أوبر خدمات للركاب مع حيوانات الخدمة, مضيفًا أن الشركة تقدم تثقيفًا منتظمًا للسائقين بشأن هذه المسؤولية, قائلًا: “فريقنا المتفاني ينظر في كل شكوى ويتخذ الإجراء المناسب”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.