ما سر شعار «الجعران المجنح» على موكب نقل المومياوات؟

أوضح الدكتور محمد الصعيدي ، مدير المكتب العلمي للأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، سبب اختيار الشعار  المرسوم على سيارات نقل المومياوات المومياوات الملكية من المتحف المصري إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالقاهرة.

وكشف الصعيدي عن أن الشعار المرسوم على سيارات نقل المومياوات هو الاله المصرى القديم «خپري» إله الشمس على شكل «جعران مجنح»، وهو مظهر لشمس الصباح أو “الشمس المشرقة”، أي «الشمس التي تولد للوجود»، موضحاً أن الجعران المجنح مزود بكامل قوة النجم الوليد وطاقته، وهو يمثل ولادة أول شمس في الحياة الأبدية، المرحلة الأهم من مراحل البعث عند المصريين، لذلك نرى الأشعة المنبعثة إشارة إلى إشراقة الشمس الجديده التي ستبدأ معها رحلة البعث والوجود الأبدي تخرج من بين جناحية.
وأوضح أن الجعران المجنح والمعروف باسمه الاله «خپري»، ويعني «الوليـد»، وهو مشتق من الفعل (xpr)، الذي يعنى (يأتى إلى الوجود؛ يحدث؛ يظهر)، وكان أول رب للشمس في الوجود بعد الخلق.

وأشاد مدير المكتب العلمي للأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، بدور الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى وزيري وجهوده المبذولة من أجل الوصول لأفضل صورة تنعكس أمام العالم أجمع للرحلة الذهبية المنتظرة، موضحاً أنه صاحب العديد من الانجازات والاكتشافات المهمه في الآونة الأخيرة.
جدير بالذكر أن مصر تشهد، اليوم السبت، احتفالية نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري، والتجهيز للافتتاح الرئاسي للمتحف القومي للحضارة المصرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.