انخفاض مخالفات الإجراءات الاحترازية في دبي خلال مارس

بنسبة 23%

انخفض عدد الإغلاقات المتعلقة بمخالفة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا بنسبة نحو 23%، كما انخفضت أيضاً بنسب مختلفة في بنود المخالفات والتحذيرات، وذلك مقارنة بالشهر السابق،وفقا لاحصاءات بلدية دبي.

وأكدت البلدية أن تكثيف حملاتها التفتيشية والرقابية أسهمت بشكل كبير في رفع نسب الالتزام لدى غالبية المؤسسات.

وحسب البلدية فإن معدل المخالفات انخفض خلال شهر مارس ليصل إلى 112 مخالفة، مقابل 146 مخالفة خلال شهر فبراير، فيما ارتفعت نسب التحذيرات والتنبيهات لتصل إلى 761، بعد أن كانت 685 خلال شهر فبراير.

وتركزت غالبية المخالفات في عدم الالتزام بالتباعد الجسدي، وارتداء معدات السلامة الشخصية مثل الكمامات والقفازات أثناء تحضير المواد الغذائية، وكذلك عدم استخدام مواد تعقيم وتطهير معتمدة، والاكتظاظ داخل المكان، وإهمال النظافة الشخصية للعاملين في المكان.

وذكرت البلدية أن قرار إغلاق المؤسسة المخالفة يكون مؤقتاً، لحين إزالة سبب المخالفة، وتنسيق أوضاعها، لافتة إلى أن مفتشيها يدققون خلال زياراتهم الرقابية على سجلات المتابعة اليومية لصحة العاملين، وتدوين عمليات التعقيم والتطهير، إضافة إلى التأكد من تطبيق اشتراطات سلامة الغذاء على الأغذية أثناء الاستلام والتحضير والتخزين، والعرض في درجات حرارة صحية، وتطبيق إجراءات النظافة والتعقيم لمنع حدوث تلوث.

وتدقق البلدية على المؤسسات الغذائية في الإمارة باختلاف أنشطتها، مثل المطاعم والكافتيريات والمقاهي التي تقدم أغذية، والبقالات والسوبر ماركت، والمخابز، كما تفتش وتراقب سيارات التوصيل، للتأكد من تعقيمها، والمحافظة على إجراءات السلامة الغذائية بعد كل طلبية، وتغيير عمال التوصيل للكمامة والقفازات بعد كل طلبية.

وتجري فرق التفتيش بالبلدية زيارات تفتيشية روتينية، وزيارات مبنية على بلاغات المستهلكين، وتفرض الغرامات حسب الأمر المحلي رقم 11 لسنة 2003، بشأن الصحة العامة وسلامة المجتمع في إمارة دبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.