هل يشهد الدولار الأميركي رحلة هبوط مزمنة؟

وسط انتعاش الذهب والعملات الأخرى

أعلنت وكالة “بلومبيرغ” عن تراجع الدولار الأمريكي من احتياطيات العملات العالمية في الربع الأخير من العام الماضي إلى نحو 59%، وهو أدنى مستوى لها في 25 عامًا، وفقًا لبيانات صندوق النقد الدولي, وذلك بالتزامن  مع انخفاض مقياس العملة الأمريكية بأكبر قدر منذ عام 2010.

وشهد الدولار اليوم الخميس انخفاضًا في بداية التعاملات الفورية، في الوقت الذي صعد فيه الذهب، بعد هبوطه لأدنى مستوى في ثلاثة أسابيع, مما يقلص تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى.

وصعد المعدن الأصفر في التعاملات الفورية 0.4 % ووصل إلى 1713.55 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0540 بتوقيت غرينتش، بعد أن لامس أدنى مستوياته منذ الثامن من مارس/ آذار عند 1677.61 دولار أمس الأربعاء، وهبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1712.30 دولار للأوقية, بحسب ما نشرته وكالة “رويترز”.

وأوضح كبير محللي السوق لدى أواندا، جيفري هالي إن:”الذهب ارتفع أثناء الليل بفعل تدفقات لإعادة موازنة المحافظ بنهاية الفصل، وبمساعدة من دولار أمريكي أضعف وغياب النشاط المفاجئ في سوق السندات الأمريكية بعد إعلان الرئيس جو بايدن عن أول تفاصيل بشأن حزمة البنية التحتية”.

وأضاف المحلل الاستراتيجي لدى البنك الإمبراطوري الكندي للتجارة بيبان راي:”هذا موضوع بطيء، لكننا نرى أننا نتجه في النهاية إلى إطار عمل تكون فيه الاحتياطيات، متعددة العملات بمرور الوقت”. وارتفعت العملات الأخرى في الربع الرابع من العام الماضي حيث بلغت حصة اليورو من احتياطيات النقد الأجنبي الرسمية 21.2% من 20.5%، فيما ارتفع اليوان إلى 2.3% تقريبًا من 2.1%، بعدما شكل 1.94% في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2019.

وقد أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، عن ثاني مقترح تشريعي تبلغ تكلفته عدة تريليونات من الدولارات خلال شهرين من توليه منصبه، ويشمل 621 مليار دولار لإعادة بناء البنية التحتية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.