قتلى وجرحى جراء إطلاق نار في كاليفورنيا الأميركية

ضمن أحدث جرائم إطلاق النار الجماعية في البلاد

أعلنت وسائل إعلام أميركية عن مقتل 4 أشخاص على الأقل بينهم طفل وإصابة اثنان آخران أحدهما مطلق النار, جراء إطلاق نار “عشوائي” في مقاطعة أورانج جنوبي ولاية كاليفورنيا ليل الأربعاء الخميس، في أحدث جرائم إطلاق النار الجماعية بالبلاد.

وأوضحت الشرطة الأميركية إنها سيطرت على الموقع، مشيرة إلى أن الوضع لم يعد يمثل تهديدًا للجماهير، كما جرى نقل المشتبه به إلى المستشفى, وذكرت صحيفة “أورانج كونتي ريجيستر” الأميركية أن بثًا مباشرًا على “فيسبوك” نشره أحد السكان الذي يعيش بالقرب من المكتب أظهر ضباط يحملون شخصًا ساكنًا من المبنى وضباطًا يقدمون المساعدة لشخص آخر.

وأظهر مقطع الفيديو الضباط وهم يزيلون مسدسين من شخص يرقد بلا حراك على الأرض، فيما شوهد الضباط وهم يقودون اثنين آخرين مقيد اليدين بعيدًا.

شهدت الولايات المتحدة سلسلة من جرائم إطلاق النار الجماعية منذ بداية العام الجاري, التي راح ضحيتها عشرات القتلى والمصابين, حيث قتل رجل بالرصاص 6 نساء أصل آسيوي في ناد للتدليك في ولاية جورجيا الجنوبية الشهر الماضي, وفي الشهر ذاته، قتل 10 أشخاص، بينهم شرطي في متجر بمدينة بولدر في ولاية كولورادو، وسط البلاد.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.