حكم قضائي يلزم “أحمد سعد” بدفع مبلغ ضخم لـ”سمية الخشاب”

عادت قضية طلاق الفنانة المصرية “سمية الخشاب” من زوجها المطرب “أحمد سعد”، إلى الأضواء بعد صدور حكم قضائي جديد يُلزم الأخير بدفع نصف مليون جنيه لطليقته.

وكانت سمية الخشاب قد انفصلت عن أحمد سعد منذ 2019، إلاّ أن الدعاوى القضائية بينهما لا تزال مستمرة حتى الآن؛ حيث صدر أمر قضائي من محكمة الأسرة في سيدي جابر في الإسكندرية يلزم سعد بدفع مبلغ نصف مليون جنيه مصري كمؤخر صداق لسمية الخشاب إلى جانب أتعاب المحاماة.

ولم يعلق أياً من التجمين بعد على قرار المحكمة الذي صدر بعد أن قدم محامي سمية الخشاب المستندات التي تثبت بأن الممثلة المصرية لم تحصل على مؤخر صداقها الموثق بقسيمة الزواج.

يذكر أن أحمد سعد كان قد أعلن في 2019 عن انفصاله عن سمية الخشاب من خلال منشور ودي على صفحته على فيسبوك دون أن يبين الأسباب، وبعد ساعات أكدت الخشاب الخبر وأضافت أنها قامت برفع دعوى خلع ضده، الأمر الذي أنكره سعد عدة مرات مدعياً أن الطلاق كان قراره منذ البداية.

وزعم أحمد سعد في أحد لقاءاته أنه كان مخدوعاً بسمية، وقد اشترى شقة لهما وكتبها باسمها، وعندما طلب منها أن تنقل الملكية له رفضت ذلك وعرضت عليه أن تعطيه ربع ثمنها فقط.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.