ما هي الدول الأكثر إنتاجاً للقاحات “كورونا”؟

وفقًا لما كشفت شركة المعلومات البريطانية "إيرفينيتي"

كشفت شركة المعلومات والتنبؤات العلمية “إيرفينيتي” البريطانية، عن بيانات جديدة خاصة بإنتاج لقاح فيروس كورونا المستجد حول العالم، والذي أظهر تصدر الصين لقائمة الدول المنتجة للتطعيم المنقذ للعالم, رغم تأخرها نسبيًا في اعتماد لقاحاتها بخلاف اللقاحات الغربية “فايزر وأسترازينيكا ومودرنا”.

وجاءت الولايات المتحدة في المرتبة الثانية بفضل اعتماد اثنين من لقاحاتها مبكرًا في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، فيما جاءت الهند في المركز الرابع بفضل استئثارها بقدر كبير من عمليات إنتاج “أسترازينيكا”.

وبدأت الشركات بدأت في زيادة الإنتاج بشكل سريع, حيث أنتجت شركة “فايزر” الأمريكية أكبر عدد من الجرعات بمقدار 119 مليونا، متقدمة على “ساينوفاك” الصينية التي وصلت إلى 91 مليون، حسبما نقل موقع “ستاتيستا” للإحصاءات.

وأوضحت البيانات أن لقاح “أسترازينيكا” جاء في المرتبة الثالثة بإنتاج 83 مليون لقاحًا، على الرغم من أن اللقاح الذي طورته الشركة الأنجلو سويدية أثار جدلًا واسعًا حول العالم وعُلق استخدامه عدة مرات, وفي المجموع، أنتج العام نحو 413 مليون جرعة حتى 3 مارس/ آذار عام 2021.

1 الصين 141.60
2 أمريكا 103.00
3 ألمانيا/ بلجيكا 70.50
4 الهند 42.40
5 بريطانيا 12.20
6 هولندا/ بلجيكا 10.50
7 روسيا 10.49
8 سويسرا 5.46
9 كوريا الجنوبية 1.60
10 البرازيل 0.20
11 جنوب أفريقيا 0.16

وتُظهر هذه البيانات أن الصين استفادت من تطويرها مجموعة متنوعة من اللقاحات، بجانب قدراتها التصنيعية الكبيرة التي سمحت لشركاتها باستباق عمالقة الدواء في الغرب, وكان من المفاجئ إنتاج بريطانيا هذا العدد من الجرعات قرابة 12 مليون فقط، في حين أنها نجحت (قبل أسبوع من الآن) في تطعيم أكثر من 30 مليون شخص من السكان باللقاحات, ويبدو أنها استفادت من إمدادات لقاح “أسترازينيكا” الذي ينتج بشكل كبير في الهند وأماكن أخرى، بالإضافة إلى وارداتها من لقاحي “فايزر” و”مودرنا”.

وتسبب لقاح “أسترازينيكا” في إثارة الجدل خلال الأسابيع الماضية، بعدما ارتبط اسمه بوقائع تجلط الدم وحالات وفاة في أماكن متفرقة من العالم, مما تسبب في تعليق استخدامه في دول عدة، قبل أن تؤكد وكالة الدواء الأوروبية ومنظمة الصحة العالمية، أنه لا يوجد دليل عن أنه يشكل خطرًا على صحة الأشخاص، وأن فوائده تتجاوز أضراره, على الرغم من أن الأبحاق كشفت عن وجود علاقة بينه وبين حالات تخثر الدم، فيما أعلنت بعض الدول، قصر استخدامه على فئات سكانية معينة دون الأخرى، بعد ملاحظة أثار خطيرة له.

ونجحت العديد من البلدان في أن تتصدر قائمة الدول الأكثر تطعيمًا للسكان، رغم عدم تواجدها في تصنيف “الدول الأكثر إنتاجا للقاح”، ومنها إسرائيل وسيشل والإمارات وموناكو وشيلي والبحرين والمالديف وصربيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.