الإمارات الأولى عربياً في المساواة بين الجنسين

أظهر التقرير العالمي للفجوة بين الجنسين 2021، والذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي أمس، تقدم الإمارات بين دول المنطقة في ما يخص سد الفجوة النوعية وتحقيق المساواة بين الجنسين.

وشهد الأداء الإماراتي قفزة نوعية غير مسبوقة الأمر الذي ساعد الدولة على التقدم 48 مرتبة في الترتيب العام، والذي أدى إلى إدراجها ضمن الدول الخمس الأكثر تقدماً عالمياً.

وبحسب التقرير فقد تمكنت الإمارات حتى الآن من سدّ 71.6% من الفجوة النوعية، وكان العديد من مؤشرات أداء الدولة في التقرير شهد تحسناً، ففي مؤشر التمكين السياسي على سبيل المثال، سدّت الإمارات 4.03 من الفجوة لتحلّ في المركز 24 عالمياً مقارنة بالمركز 75 العام الماضي. أما الفجوة الخاصة بمؤشر الفرص الاقتصادية، فقد شهدت سداً بمعدل 5.10، مقارنة بـ4.72 كانت معدل السداد العام الماضي. وشهد المعدل العام للمساواة في الأجور بين الإناث والذكور من العاملين في الإمارات تحسناً، وصغرت الفجوة في معدل الدخل العام، وازداد عدد القوى العاملة النسائية في المستويات الوظيفية العليا، وضمن كبار المسؤولين والمديرين.

وأسهمت الإصلاحات المتعددة التي شهدتها الدولة في مجال التكافؤ النوعي بشكل كبير في التقدم الهائل الذي شهده الأداء الإماراتي، منها المرسوم الاتحادي الخاص بشأن تنظيم علاقات العمل، والذي أصدره رئيس الدولة، والذي ينص على مساواة أجور النساء بالرجال في القطاع الخاص.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.