رئيس هيئة قناة السويس: “حدث ما كنا نخشاه”

وصف إعادة تعويم السفينة الجانحة بالأمر المهم للغاية

كشف رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع، في تصريحات تلفزيونية اليوم الاثنين، عن مفاجأة حدثت أثناء إعادة تعويم السفينة الجانحة, وهو الأمر الذي كان يخشاه فريق الإنقاذ المتخصص، لكن الأمر تم تداركه بشكل سريع, وتم قطرها إلى منطقة البحيرات الكبرى، بعد نجاح عملية تحريكها, مشيرًا إلى أن الفريق كان يهتم بضرورة الحفاظ على قوام السفينة الجانحة، خلال عمليات تحريكها، ووصف الأمر بأنه مهم للغاية.

وأضاف ربيع:”كان من المهم الحفاظ على ألا يدخل السفينة الجانحة مياه أو يحدث تسرب زيوت أو وقود إلى قناة السويس، وحتى لا تتعطل عمليات الإنقاذ، وكنا نجري عمليات تفتيش دائم ومستمر لرصد أي تسريب في المياه”, لافتًا إلى أن:”بالفعل حدث ما كنا نخشاه ورصدنا عملية تسريب في مقدمة السفينة الجانحة، ولكن تم إغلاقه سريعا وتداركنا الموقف بسرعة”.

وأكد رئيس هيئة قناة السويس:”بعد نجاح عملية تحريك السفينة الجانحة بنسبة 100%، سيتم قطرها إلى منطقة البحيرات الكبرى، من أجل تفتيشها والتحقيق في الحادث وملابساته”.

وقد أفادت مصادر لـ “سبوتنيك” عن استجابة السفينة الجانحة في قناة السويس لمناورة التعويم التي أجريت لها ليل الأحد/الاثنين, موضحة في تصريحات خاصة أن السفينة “إيفر جيفن” استجابت لمناورة التعويم التي جرت الليلة وتحركت عن وضعها القديم”, مؤكدة نجاح مهمة التعويم وبدء قطر السفينة، وأنه من المرتقب استئناف حركة الملاحة في قناة السويس خلال ساعات.

وأشار موقع “فيسيل فايندر” لتتبع حركة السفن إلى تحرر السفينة بالفعل وتحركها داخل المجرى الملاحي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.