ما هو تأثير مخدر “الإكستاسي” على العقل؟

يمنح شعورًا بامتلاك طاقة خارقة

يُعد الإكستاسي أو ما يعرف بـ”مخدر النشوة” أحد أنواع المخدرات الحديثة غالية الثمن التي لم تنتشر بشكل كبير في السوق المصرية, لكنه معروف بين متعاطي المخدرات وهو يشبه الأقراص العلاجية, كما أُطلق عليه “مخدر الأثرياء”, حسبما ذكر موقع “صدى البلد” المصري.

يمتاز الإكستاسي بتأثيره المدمر للمخ، إذ يؤثر على الكفاءة العقلية ومراكز اتخاذ القرار في الدماغ، وهو مخدر ومنشط قوي للعقل والجهاز العصبي معروف طبيًا باسم الميثيلين ديوكسي ميتامفيتامين والذي عادة ما يتم تعاطيه على شكل كبسولات أو حبوب, كما أنه بطل العديد من الجرائم التي تحدث في الآونة الأخيرة.

وتم تركيب هذا المخدر لأول مرة في ألمانيا عام 1912 لأغراض طبية, وظل استخدامه محدودًا حتى ثمانينيات القرن الماضي، ومع بداية التسعينيات بدأ في الانتشار في معظم أنحاء أوروبا, خاصة في الملاهي الليلية وحفلات الرقص الصاخبة، حيث إنه منشط للعقل يثير مشاعر البهجة والسعادة، ويمنح شعورًا بامتلاك طاقة خارقة.

وتدخل في صناعة الإكستاسي مواد معروفة مثل الكافايين والباراسيتامول والأمفيتامين والكيتان، ويتسبب شعور متعاطيه بالطاقة الخارقة في قيامه بأفعال تضعه تحت طائلة القانون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.