هل أثرت عمليات تكريك السفينة الجانحة على أنفاق قناة السويس؟

يجيب على ذلك نائب مدير الإنشاءات البحرية المهندس محمود توفيق

كشف موقع “المصري اليوم” نقلًا عن نائب مدير الإنشاءات البحرية بشركة المقاولون العرب المهندس محمود توفيق حقيقة الأخبار المتداولة بشأن تأثير عمليات تكريك السفينة الجانحة في قناة السويس على الأنفاق المارة من تحت المجرى الملاحي, مؤكدًا أن الهيئة لم تتعرض لحادثة واحدة طيلة السنوات الماضية، وهذا دليل على الخبرات الكبيرة التي تمتلكها القناة في تلافي أي أخطاء أو التعامل مع الأزمات.

وأوضح توفيق أن:”الهيئة تتعامل مع حادثة جنوح السفينة بحساسية شديدة، نظرا لأهمية القناة بالنسبة للعالم، مشيرًا إلى أن “التكريك حول السفينة الجانحة يتم بطريقة آمنة تماما وغير مؤثر على الأنفاق”، ومضيفًا:”التكريك يتم بعمق القناة، خلاف أن هذه المنطقة لا يتواجد فيها أنفاق على الإطلاق”.

وقد علقت السفينة إيفر جيفن، التي يبلغ طولها 400 متر، في قطاع جنوبي من قناة السويس قبل أكثر من خمسة أيام وسط رياح قوية، مما عطل حركة الشحن العالمية في أحد أكثر الممرات البحرية ازدحامًا في العالم، وكثفت فرق الإنقاذ جهود التكريك والحفر أمس الأحد لتعويم السفينة التي تسد الممر المائي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.