بعد إعلان تعويمها..ننشر صحيفة سوابق السفينة “إيفر غيفن”

بعد النجاح في تعويم السفينة الجانحة “إيفر غيفن” في قناة السويس ، والتي عطلت حركة الملاحة لمدة 5 أيام، بدأ الحديث عن المسئول عن هذه الحادثة، حيث تشير أصابع الاتهام إلى قبطان السفينة، لاسيما وأنها ليست الحادثة الأولى للمركبة العملاقة.

وانتشرت تقارير عن حادثة سابقة تعرضت لها نفس سفينة الحاويات التايوانية العملاقة هذه، فقد

أشارت صحيفة “وول ستريت جورنال” إلى أنها اصطدمت بعبّارة صغيرة عام 2019، وفتح في حينه تحقيق

جنائي، لكنه لم يتوصل إلى أي نتائج حاسمة بشأن مسؤولية القبطان.

ففي التاسع من فبراير 2019، اندفعت “إيفر جيفن” التي كانت في طريقها من الصين إلى روتردام، نحو

سفينة “فينكينفيردر” التي يبلغ ارتفاعها 75 قدما، والتي كانت ترسو إلى جانب طوافة عائمة على طول نهر”إلبه” في إحدى ضواحي هامبورغ الألمانية، ما أدى إلى وقوع أضرار كبيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.