غرق مركب على متنها مسؤولون سودانيون في النيل

كانوا في طريقهم من أرقين إلى حلفا

أعلنت وسائل إعلام سودانية عن غرق مركب كانت تقل عناصر لجنة أمن بإحدى محليات الولاية الشمالية في البلاد، بينما كانوا في طريقهم من أرقين إلى حلفا, والتي كانت تقل نحو 15 شخصًا لا يزالون جميعا مفقودين.

وأوضح موقع “سودان بوست” أن 5 من قيادات اللجنة لقوا حتفهم غرقًا في النيل، بينهم مدير شرطة حلفا والمدير التنفيذي ومدير جهاز الأمن وفرد من الاستخبارات كانوا في طريقهم لاستقبال وزير الداخلية, الذي هبطت طائرته بمطار دنقلا وكان متوجها إلى أرقين.

وأعرب السودانيين عن بالغ حزنهم فور سماع الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي، كما نشرت وسائل إعلام عربية نقلاً عن مصادرها أن هناك ناجين, ولكن لم يتم التأكد من ذلك حتى الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.