الشيخ حمدان بن راشد ..رحلة حياة في خدمة الإمارات منذ عام 1971

انتقل إلى رحمة الله سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وزير المالية. منذ 1971م
وُلد الشيخ حمدان بن راشد، في 25 ديسمبر/كانون الأول عام 1947 في دبي، ودرس الابتدائية في المدرسة الأحمدية والثانوية في ثانوية دبي، ثم انتقل إلى بريطانيا لدراسة اللغة الإنجليزية وعلوم البلديات في جامعة كامبريدج، وفقا لموقع بلدية دبي.
وتسلم الشيخ حمدان بن راشد رئاسة بلدية دبي مباشرة بعد تخرجه في منتصف الستينات، وبقي في هذا المنصب حتى بعد تكليفه بمنصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية والاقتصاد والتجارة والصناعة في أول حكومة اتحادية برئاسة شقيقه الراحل الشيخ مكتوم بن راشد، فور إعلان الاتحاد في الثاني من ديسمبر 1971.
وشغل الشيخ حمدان منصب وزير المالية منذ التشكيل الأول لمجلس الوزراء في 9 ديسمبر 1971 بعد 7 أيام من إعلان الاتحاد، وعُرف عنه اهتمامـه بالأعمال الإنسانية، وشـغفه بالثقافة والآداب والتطورات العلمية، وحرصه على التنمية البشرية المستدامة في بيئة عالمية مستقرة ترتكز على الحوار والشراكة، بحسب موقع مجلس الوزراء الإماراتي.
وترأس الشيخ حمدان العديد من الهيئات والمؤسسات الحكومية الرفيعة المستوى والتي تلعب دوراً حيوياً في دعم الاقتصاد وسوق العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي إمارة دبي، ومن أهمها: بلدية دبـي، وهيئة آل مكتوم الخيرية، ومركز دبي التجاري العالمي، وشركة الإمارات الوطنية للبترول، وشركة دبي للغاز الطبيعي، وشركة دبي للألمنيوم، وشركة الإمارات الوطنية للمنتجات النفطية، ومركز تجهيز حقول النفط.
وحصل الشيخ حمدان بن راشد عام 2006 على 3 شهادات فخرية من الكلية الملكية البريطانية، حيث مُنح شهادة الزمالة الفخرية للكلية الملكية البريطانية للأمراض الباطنية بلندن، وشهادة الزمالة الفخرية للكلية الملكية البريطانية للأمراض الباطنية بأدنبرة، وشهادة الزمالة الفخرية للكلية الملكية البريطانية للأمراض الباطنية والجراحة بجلاسكو.
عانى سمو الشيخ حمدان رحمه الله في الأيام الأخيرة من المرض ،وتأثر لذلك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حيث دعا له بالشفاء والصحة والعافية، في تغريدات عبر «توتير» قال فيها : «أخي وعضيدي.. شافاك الله.. عافاك الله.. رعاك الله».
وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي من القيادات والمواطنين والمقيمين، مع دعوات سموه وشاركوه الدعاء لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، حينها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.