فرض قيود جديدة وإعلان عطلة عامة في ألمانيا

أعلنت ألمانيا، اليوم الثلاثاء، عن تمديد إجراءات الإغلاق لشهر آخر وفرضت العديد من القيود الجديدة، شملت إغلاق الحياة العامة إلى حد كبير خلال عيد الفصح، في محاولة للحد من انتشار كوفيد19.

وتضمنت الإجراءات إغلاق الحياة العامة إلى حد كبير، في الفترة الممتدة من 1 إلى 3 أبريل، وإضافة عطلة عامة وإغلاق معظم المتاجر، وسيتم حظر التجمعات العامة في الفترة الممتدة من 1 إلى 5 أبريل، لتشجيع الناس على البقاء في المنازل.

في حين وافقت السلطات الألمانية على شرط شامل للمسافرين جواً، وهو إجراء اختبار فيروس كورونا قبل الصعود على متن رحلة الطائرة إلى ألمانيا.

وكانت المستشارة أنجيلا ميركل، قد أعلن اليوم الثلاثاء، أن القيود التي كان من المقرر أن تستمر حتى 28 مارس الجاري، ستظل سارية حتى 18 أبريل.

وقالت ميركل: “لدينا جائحة جديد بشكل أساسي.. لدينا في الأساس فيروس جديد، من الواضح أنه من نفس النوع، ولكن بخصائص مختلفة تماما.. أكثر فتكا بشكل ملحوظ، وأكثر عدوى، ومعد لفترة أطول”.

يشار إلى أن إصابات فيروس كورونا قد ازدادت بشكل مطرد في ألمانيا، حيث أصبح النوع الأكثر عدوى الذي تم اكتشافه لأول مرة في بريطانيا هو المسيطر، وتجاوز عدد الحالات اليومية في البلاد مثيله في الولايات المتحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.