إبراهيموفيتش يحقق إنجازًا تاريخيًا في الدوري الإيطالي

على الرغم من وصوله إلى عمر 39 عامًا

حقق النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إنجازًا تاريخيًا جديدًا في الدوري الإيطالي, حيث أصبح أكبر لاعب سنًا في تاريخ الكالتشيو الذي يسجل 15 هدفًا خلال موسم واحد، عن عمر ناهز 39 عاما و169 يومًا، بحسب شبكة “أوبتا” للإحصائيات.

ونجح إبراهيموفيتش في تسجيل الهدف الأول لميلان عند الدقيقة 9 من بداية المباراة، ليقود فريقه في الفوز على مضيفه فيورنتينا بنتيجة (3-2)، الأحد، على ملعب أرتيميو فرانكي، في إطار الجولة الـ28 من الدوري الإيطالي “سيري آ”, وأصبح أيضًا أول لاعب من ميلان يسجل 15 هدف في أول 15 مباراة من موسم “السيريا آ” منذ 1994/1995.

وينتهي عقد إبراهيموفيتش مع فريقه الإيطالي ميلان بنهاية الموسم الجاري، ولكن يوجد مفاوضات بين الطرفين للتجديد لموسم آخر, وأوضح اللاعب تأثره الشديد خلال عودته لمنتخب السويد بعد غياب أربع سنوات للمشاركة في تصفيات كأس العالم لكرة القدم, حيث تواجه السويد ضيفتها جورجيا في أول مباراة بالتصفيات قبل زيارة كوسوفو بعد ثلاثة أيام تلعب وديًا ضد استونيا.

وتأثر اللاعب الذي اعتزل دوليًا بعد بطولة أوروبا 2016، خلال رد على سؤال حول شعور ابنيه ماكسميليان (14 عاما) وفينسن (12 عاما) بشأن قرار العودة للمنتخب والمنافسات الدولية, موضحًا كيف أراد ابنه ألا يغادر المنزل للانضمام لتشكيلة المدرب يان أندرسون, قائلًا خلال مؤتمر صحفي:”بكى فينسن عندما غادرت” قبل أن يذرف الدموع.

وقد أكد هداف السويد التاريخي خلال مقابلة صحفية في أواخر 2020 إنه يريد إنهاء فترة ابتعاده عن المنتخب، وبعدها طار أندرسون سريعًا إلى ميلانو للاتفاق مع القائد السابق على العودة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.