مقتل 5 من عائلة واحدة خلال تدافع في جنازة رئيس تنزانيا

قام المئات بإلقاء نظرة الوداع على جثمان الرئيس الراحل

لقى خمسة أشخاص من عائلة واحدة حتفهم خلال تدافع وقع في استاد رياضي بمدينة دار السلام الساحلية أثناء قيام المئات بإلقاء نظرة الوداع على جثمان الرئيس التنزاني الراحل جون ماجوفولي, حسبما أفادت قناة تلفزيون محلية في البلاد, مشيرة إلى عدم معرفة سبب التدافع الذي وقع مساء الأحد الماضي، عندما تدفقت حشود لإلقاء نظرة الوداع على الجثمان.

وأكدت وكالة “رويترز” أن الضحايا امرأة تدعى سوزان متوا وطفلاها وطفلان آخران من أقاربهم، وقد توفي ماجوفولي أثر إصابته بمرض في القلب, وكان قد هون من شأن الخطر الذي يمثله “كوفيد-19” ورفض إصدار أوامر بتطبيق الإجراءات التي اتخذتها دول كثيرة لاحتواء المرض مثل العزل العام أو وضع الكمامات.

وتولت نائبته المسلمة والمحجبة سامية حسن صلوحي قيادة البلاد بعد إعلان وفاته في سابقة هي الأولى من نوعها في أفريقيا, ويُعتقد أنها ستقود البلاد إلى حقبة جديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.