“نيوزلاندا” الوجهة المثالية لشهر العسل وقضاء عطلة مع العائلة

إذا كنت تبحث عن وجهة سياحية لقضاء العطلات برفقة عائلتك أو أصدقائك، أو كنت مقبل على الزواج وتخطط لشهر العسل؛ فإن “نيوزلاند” ستكون خياراً مثالي، لما تتميز به من شواطئ كريستالية وطبيعة خلابة وغابات وسهول ووديان خضراء وشلالات وجبال وكهوف وبراكين.. وغيرها من المناظر الطبيعية التي تجعلها قِبلة السائحين من مُختلف أنحاء العالم، ولا سيما العائلات والشباب العاشقين للمغامرة.
إضافةَ لخلوها من التلوث والكثافة السكانية فإن نيوزيلندا تحفل بمجموعة مزارات تجعل من السياحة فيها أمرًا يستحق التجربة، مثل: مدينة روتوروا، متحف تي بابا، برج أوكلاند.. وغيرها
ويتميّز مناخها بكونه معتدلاً طوال العام، وعلى عكس معظم الدول، فإن أكثر الشهور دفئًا في نيوزلاند هي ديسمبر ويناير وفبراير، وهي أشهر الصيف وذروة الموسم السياحي؛ التي تستقطب سنوياً السياح لزيارة الشواطئ والألعاب المائية، وحضور الحفلات والمهرجانات الصيفية..
أما محبي الهدوء والطبيعية؛ فإن التوقيت الأنسب لهم هو فصل الخريف الذي يبدأ في شهر إبريل؛ حيث يكون الجو منعشاً؛ أما في شهر يوليو يحلّ فصل الشتاء بنيوزلاندا، وتغطيها الثلوج، التي تجذب عشاق المغامرة لممارسة التزلج على الجليد، وحضور مهرجان الشتاء “كوينزتاون”، وتكون الفترة من شهر سبتمبر وحتى نهاية نوفمبر هي أزهى فصول العام هناك؛ حيث فصل الربيع، الذي يكون مناسباً للتنزه في الغابات، تسلق الجبال، في أحضان الطبيعة الخلابة.
وتتكوّن نيوزيلاندا من جزر صّغيرة في غرب المحيط الهادئ ، إضافة إلى جزيرتين رئيسيّتين، وعملتها الرسمية الدولار النيوزيلندي، واللغة الإنجليزيّة هي المنتشرة بين غالبية سكانها، أما البقية فيتحدثون الماورية.
وتعد “ولينغتون” عاصمة نيوزيلاندا، وأكثر مدنها ازدحامًا، وتقع قرب ساحل كابيتي وتحيط بها التلال، وتشتهر بطبيعتها الساحرة وفنونها الشعبية ومأكولاتها اللذيذة، ومواقع تصوير الأفلام السينمائية، ومسارات ركوب الدراجات وسط الطبيعة وحقول العنب.
أما “أوكلاند” فهي من أجمل مدنها السياحية، نظراً لشواطئها الجميلة والمراكب الشراعية والتلال الخضراء، واحتواءها على متاحف وحدائق وشلالات وفنادق فخمة، بينما تمتاز “روتوروا” بأنها أكبر منطقة حرارية على وجه الأرض؛ فبها ينابيع وبرك مياه ساخنة تخرج من باطن الأرض، وحمامات طينية استشفائية، ومدرجات بركانية .
ولا يفوتك زيارة “ماتاماتا”، التي تقع في ظلال سلسلة جبال “كاليماي”، وتتميز بطبيعتها الريفية، وتتيح لزوّارها تسلق الجبال والسباحة، والتقاط الصور التذكارية في موقع تصوير فيلمي “الهوبيت” و”سيد الخواتم”، والذي يقع في مزرعة تبعد حوالي 8 كيلومتر عن غرب هينورا .
وتعد “دنيدن”إحدى مدن نيوزيلندا القديمة، ويغلب عليها طراز التراث الاسكتلندي القديم، وهي مركز تجاري مهم، وتضم أقدم جامعة في البلاد، وعدد من الحدائق والمتاحف وأماكن التسوق، بينما “نيلسون” من أكثر مدن نيوزيلندا دافئاً، حيث تسطع بها الشمس، ويحيط بها ثلاث منتزهات.
وتعتبر حافلات النقل العام في نيوزيلاندا أرخص وسائل المواصلات، وتدار بواسطة خدمتي إنترستي” و”نايكد باص” ويبدأ سعر الأجرة من عشرة دولار نيوزيلاندي”، وهناك حافلات خاصة مثل: هوب أو هوب أوف، تتنقل عبر أنحاء نيوزيلاندا، ويتوجب عليك حجز تذكرتك واختيار مسار رحلتك.
أما بالنسبة للقطارات، فيبدأ سعر التذكرة من سبعة وأربعين دولار نيوزيلاندي للفرد، وهناك ثلاثة خطوط، ويسمى الخط الأول “المستكشف الشمالي”، ويربط بين أوكلاند وولينغتون، والثاني يعرف بـ”كوستال باسيفيك”، ويصل بين بيكتون وكرستتشيرش، والثالث “ترانزأبلين” يبدأ بكرستتشيرش وينتهي بالساحل الشرقي، يقدم واحدة من أجمل رحلات السكك الحديدية بالعالم.
وتعد العبّارات أفضل وسائل المواصلات بنيوزيلندا، وتربط بين جزر الجنوب والشمال واليابسة والجزر الساحلية، وتصل بين المدن المتصلة بحرياً، ويبدأ سعر الأجرة من خمسة وخمسين دولار نيوزلاندي للراكب.
كما أن سيارات الأجرة المائية تنقلك من وإلى المدن الساحلية المطلة على الموانئ الصغيرة التي لا تصل إليها العبارات، وهي وسيلة جيدة للوصول للأماكن الجبلية، ومناطق ركوب الدراجات الهوائية.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.