دراسة حديثة تكشف العلاقة بين وجبة الإفطار والإصابة بالسكري

وفقُا لما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن دراسة حديثة توصلت إلى عادة يومية تقي الشخص من الإصابة بمرض السكري, موضحة أن تناول وجبة الإفطار قبل الساعة 8:30 صباحًا يمكن أن يقلل من مقاومة الإنسولين في جسم الإنسان، ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وأكدت الدراسة أن:”الإنسولين، الذي يسمح للغلوكوز بالدخول وخلايا الطاقة، لا يعمل بشكل صحيح بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2″، مشيرة إلى أن:”مرضى السكري يتعرضون لخطر حدوث مضاعفات صحية خطيرة، من بينها أمراض العيون والقلب والقدمين، والتي تستلزم الحصول على علاجات دوائية, بالإضافة إلى الالتزام بتغييرات في النظام الغذائي وفقدان الوزن والتمارين الرياضية”.

وأضافت الباحثة وأخصائية الغدد الصماء في جامعة نورث وسترن في شيكاغو بولاية إلينوي، الدكتورة مريم علي:”توصلنا إلى أن الأشخاص الذين بدأوا تناول الطعام في وقت مبكر من اليوم يعانون من انخفاض مستويات السكر في الدم ومقاومة أقل للإنسولين”.

وأشارت الدكتورة إلى أنه:”تم تحقيق تلك النتيجة بغض النظر عما إذا كانوا يقصرون تناولهم للطعام على أقل من 10 ساعات في اليوم أو أن مدخولهم من الطعام ينتشر على مدار أكثر من 13 ساعة يوميا”، موضحة أنه “مع ارتفاع الاضطرابات الأيضية مثل مرض السكري، أردنا توسيع فهمنا لاستراتيجيات التغذية للمساعدة في معالجة هذا القلق المتزايد”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.