اعتقال 36 شخصًا خلال مظاهرات في لندن

رفضًا للحجر المفروض لكبح فيروس "كورونا" في البلاد

خرج آلالاف البريطانيين في تظاهرات أمس السبت رفضًا للحجر المفروض لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد, مما أدي إلى اعتقال 36 شخصًا على الأقل وإصابة عدد من الشرطيين في العاصمة لندن، حيث أوضحت الشرطة إن معظم المعتقلين أوقفوا لخرقهم الحجر.

وبدأت التظاهرة ظهرًا في هايد بارك واستمرت في وسط لندن، وبعد ذلك، عادت مجموعة من المتظاهرين إلى الحديقة حيث ألقوا مقذوفات على الشرطة, وأكد قائد عمليات حفظ الأمن لورانس تيلور في بيان: “أصيب كثيرون نتيجة هذه الهجمات. إنه أمر غير مقبول بتاتا ومحزن أن يصبح عناصر مكلفون تطبيق قانون وضع لحمايتنا جميعا، ضحايا لهذه الهجمات العنيفة”.

وقد وقّع نحو 60 برلمانيًا بريطانيًا، أمس السبت، نداء أطلقته جماعات حقوقية قالت فيه إن حظر التظاهرات:”غير مقبول وعلى الأرجح غير قانوني”.

ومُنع سكان العاصمة البريطانية ومناطق أخرى في إنجلترا من مغادرة منازلهم وسمح لهم بتنقلات محدودة منذ بداية يناير الماضي, ولكن وعد رئيس الوزراء بوريس جونسون بتخفيف القيود في ظل تحسن الوضع الوبائي، ومن المفترض رفع الحجر الصارم في نهاية شهر مارس الجاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.