“كهرباء دبي” تُنجز 17 مليون معاملة ذكية خلال 2020

عبر تطبيق "المكتب الذكي" الذي يضم أكثر من 350 خدمة

أنجزت هيئة كهرباء ومياه دبي أكثر من 17 مليوم معاملة عبر تطبيق “المكتب الذكي” خلال عام 2020, الأمر الذي شكل نقلة نوعية في أسلوب تقديم الخدمات للهيئة, وفقًا لما كشفه العضو المنتدب الرئيس التنفيذي سعيد محمد الطاير، موضحًا أن التطبيق يضم أكثر من 350 خدمة، وتم من خلاله رقمنة أكثر من 90 إجراءً، وبلغ عدد مستخدمي التطبيق أكثر من 11,000 مستخدم حتى نهاية 2020.

وأوضح الطاير قائلًا:”نفتخر بحصول هيئة كهرباء ومياه دبي على ختم «100% لا ورقية» من دبي الذكية، حيث أنجزت الهيئة تحولها الرقمي لجميع عملياتها وخدماتها بنسبة 100% تحقيقاً لرؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لجعل دبي مدينة المستقبل، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لتحويل حكومة دبي إلى نموذج ذكي بالكامل، وبناء منظومة متكاملة للعمل الحكومي الخالي من الأوراق بحلول ديسمبر 2021″.

وأضاف أن جهود الهيئة جعلها تتفادى استخدام أكثر من 22 مليون ورقة خلال عام 2020، مما أسهم في تحقيق وفورات مالية تزيد على 85 مليون درهم للهيئة، وإنقاذ 2700 شجرة كانت تستخدم لصناعة هذه الكمية من الورق, مشيرًا إلى أن البنية الرقمية المتطورة التي تمتلكها الهيئة وجهودها في تبني أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة أسهمت في تسريع وأتمتة جميع الإجراءات للمتعاملين والموظفين على حد سواء، حيث توفر الهيئة جميع خدماتها عبر العديد من القنوات الذكية والرقمية التي تساعد المتعاملين على إتمام معاملاتهم في أي وقت ومن أي مكان بما يوفر وقتهم وجهدهم، إضافة إلى حماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية، كما انتهت الهيئة من الربط الإلكتروني مع أكثر من 30 جهة لتوفير وقت وجهد المتعاملين وقد بلغت نسبة التبني الذكي لخدمات الهيئة 97.49% في عام 2020، وبلغت نسبة سعادة المتعاملين 96.3% في مؤشر السعادة اللحظي لدبي الذكية لعام 2020.

وأكد أيضًا أنه من بين المبادرات التي أسهمت في الاستغناء عن استخدام الأوراق بنسبة 100%، تطبيق الهيئة الذكي ومبادرة إيقاف التعاملات النقدية والشيكات، وإيقاف استخدام الطابعات وتحويل جميع المعاملات الورقية إلى رقمية، وتطبيق «المكتب الذكي» و«المستند الذكي» للموظفين والذي شكل نقلة نوعية في أسلوب تقديم الخدمات حيث يتيح المرونة الكاملة لموظفي الهيئة للعمل عن بعد, لافتًا إلى أن الهيئة بادرت في العمل على استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية منذ إطلاقها في عام 2018، حيث عملت على تحديد خط الأساس من خلال التعرف إلى كمية الأوراق التي تستهلكها. كما تم التعرف إلى التحديات التي ستواجهها في عملية الاستغناء عن الأوراق ووضع الحلول الاستباقية التي أسهمت في التغلب على العقبات بسلاسة وكفاءة.

وأعرب الطاير عن فخره بهذا الإنجاز، مشيدًا بجهود «دبي الذكية» وتعاونها مع مختلف الجهات الحكومية في دبي، ونعاهد قيادتنا الرشيدة على مواصلة العمل وابتكار تجارب فريدة تعزز من سعادة جميع المعنيين وتسهم في الانتقال بدبي نحو ريادة المستقبل عبر إعادة صياغة المفاهيم التقليدية لآليات العمل لتتناسب مع التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم, قائلًا:”يشكل الختم علامة فارقة في سجل إنجازات الهيئة الحافل، بما يدعم مسيرة تميزها في إثراء تجربة المتعاملين وتحقيق سعادتهم عبر توفير خدماتها على قنواتها الرقمية المتطورة والقنوات التابعة لشركائها في أي وقت ومن أي مكان. كما أسهم هذا الإنجاز في أتمتة العمليات وضمان استمرارية الأعمال ورفع مستوى الإنتاجية بما يسهم في جعل دبي المدينة الأفضل في العالم”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.