تخفيضات مبكّرة لسلع رمضان تصل إلى 70%

لإتاحة الفرصة للمتسوّقين لشراء احتياجاتهم مبكراً

بدأت العديد من منافذ البيع والجمعيات التعاونية في دولة الإمارات طرح تخفيضات بنسب تصل إلى 70% على الكثير من السلع بمناسبة شهر رمضان خلال الأسبوع الجاري, وفقًا لما أكده مسؤولو منافذ بيع, مشيرين إلى أن ذلك سيتم من خلال عدة حملات للتخفيضات، لإتاحة الفرصة للمتسوّقين لشراء احتياجاتهم مبكراً، وتجنب حدوث ازدحام في المنافذ، بالإضافة إلى أنها ستكون متاحة أيضًا عبر الإنترنت.

وأوضح المسئولون أن التخفيضات تشمل السلع التي يكثر استخدامها في شهر رمضان وعيد الفطر, مؤكدين على إيجابية ذلك في الأسواق، التي تدعم الحصول على احتياجاتهم من السلع، قبيل شهر رمضان بفترة كافية، ولتجنب الازدحام بالمنافذ.

وتفصيلاً، قال المستهلك، يس أحمد إن “طرح عروض التخفيضات بشكل مبكر، قبل شهر رمضان بوقت أطول مقارنة بالموسم الرمضاني السابق، من السمات الإيجابية التي تشهدها الأسواق خلال الفترة الحالية، لأنها تتيح مزيداً من الوقت للأسر للتسوّق والحصول متطلباتهم بفترة كافية”, بينما أكد المستهلك أيمن إبراهيم، أن “الطرح المبكر لعروض التخفيضات الرمضانية ينعكس بشكل إيجابي على الأسر، وذلك مع إتاحة تلك العروض التنوع في تخفيضات السلع والسلال الرمضانية، ما يسمح للمستهلكين الاستعداد لشهر رمضان، عبر الشراء على فترات من دون الحاجة إلى التكدس بمنافذ البيع”.

وأكد نائب مدير جمعية أبوظبي التعاونية للعمليات، عبدالله عيد، إن “الجمعية تطرح اعتباراً من 24 الجاري، تخفيضات تصل إلى 60% على أكثر من 1000 منتج”، مشيراً إلى أنه “سيتم تنظيم حملات عدة تتعلق برمضان، أولها: قبل رمضان بأكثر من أسبوعين، والثانية: طوال شهر رمضان، من خلال العروض الأسبوعية والشهرية، والثالثة: تمتد خلال عيدالفطر”.

وأضاف:”سيتم طرح التخفيضات مبكراً، لإتاحة الفرصة للمتسوّقين، لشراء احتياجات رمضان قبل الموعد بفترة كافية، ولتجنب حدوث ازدحام”، موضحاً أن “التخفيضات ستتركز على السلع التي يكثر استخدامها في رمضان، مثل: الأرز والسكر والزيوت والسلع الطازجة واللحوم والدواجن والكريم كراميل واللقيمات والفيمتو وغيرها”.

وأوضح مدير عام جمعية الإمارات التعاونية، محمد يوسف الخاجة، إن “الجمعية تستعد لطرح ثلاث حملات تخفيضات بمناسبة شهر رمضان، بنسب تراوح بين 30 و70%»، موضحاً في هذا الصدد، أن «حملة التخفيضات الأولى تبدأ قبل رمضان بنحو أسبوعين، تحت شعار (أهلاً رمضان)، وتضم تخفيضات على نحو 1000 سلعة، بينما تبدأ حملة التخفيضات الثانية طوال شهر رمضان، فيما تبدأ الحملة الثالثة بعد انتهاء رمضان مباشرة وتمتد خلال عيد الفطر”

وأشار الخاجة إلى أن “العروض تتركز على السلع التي يرتفع الاقبال عليها خلال رمضان، وتشمل سلعاً أساسية، مثل: السلع الغذائية كالأرز واللحوم والدواجن و(الهريس) والمكسرات والسلع الرمضانية والحلويات، وبعض السلع غير الغذائية مثل: المنظفات وأواني الطعام”, مؤكدًا أن “طرح (التعاونية) لعروض التخفيضات بشكل مبكر يوفر للمستهلكين خيارات متعددة من حيث توقيت الشراء، مع تنوّع السلع المشمولة في كل حملة للتخفيضات بين العلامات التجارية”.

في السياق نفسه، شدد مدير إدارة السعادة والتسويق في «تعاونية الاتحاد»، الدكتور سهيل البستكي، إن “(تعاونية الاتحاد) ستطرح ست حملات تخفيضات، تتعلق بشهر رمضان، تجنباً للازدحام، مع الالتزام التام بتنفيذ الإجراءات الاحترازية والتعقيم المستمر للأسطح، وتتشكل الحملات حسب احتياجات المستهلكين، حيث تبدأ الحملة الأولى قبل رمضان بنحو 20 يوماً، لاعطاء فرصة للمستهلكين لشراء احتياجاتهم من دون تزاحم، بجانب أربع حملات للتخفيضات طوال شهر رمضان، وكل حملة تستمر لمدة أسبوع، وحملة التخفيضات السادسة تمتد خلال عيد الفطر مباشرة”.

وأوضح البستكي أن:”احتياجات المستهلكين والسلع التي يقومون بشرائها، تختلف بين فترة وأخرى، وبالتالي ستختلف سلع التخفيضات من حملة إلى أخرى، وستركز حملات التخفيضات على السلع التي تهم المستهلكين في كل مرحلة”، مضيفاً أنه على سبيل المثال، “يركز المستهلكون على شراء كميات من السلع الغذائية والاستهلاكية قبل رمضان مباشرة، بينما تتركز المشتريات خلال رمضان على المواد الغذائية واللحوم، فيما تتركز المشتريات قبل العيد، على الفواكه والحلويات والشوكولاتة والمكسرات والملابس وغيرها”.

وأشار البستكي إلى أن “تعاونية الاتحاد” تحدد حالياً نسب التخفيضات بشكل نهائي، مبيناً أن (التعاونية) قامت بخفض 10 آلاف سلعة خلال عام 2019، ونحو 10% من هذه السلع كانت مخفضة بنسبة 90% خلال العام نفسه.

كما أعلن المدير العام في جمعية أسواق عجمان التعاونية، سامي محمد شعبان، إن “الجمعية تعتزم رفع نسب التخفيضات خلال العروض المطروحة قبيل وخلال شهر رمضان إلى 70% على سلع غذائية مختلفة”, مضيفًا “الطرح المبكر لعروض تخفيضات شهر رمضان سيعود بفوائد إيجابية على المستهلكين”، لافتاً إلى أن “الموسم الرمضاني، يتسم خلال العام الجاري، مقارنة بالمواسم السابقة، بارتفاع التنافسية بين المنافذ في عروض التخفيضات، ما عزز من انتشار عمليات الطرح المبكر للتخفيضات، مقارنة بالمواسم السابقة، إضافة إلى ارتفاع التنوّع في العروض المطروحة والسلع المشمولة”.

وأشار المتحدث الرسمي لمراكز مجموعة “أسواق” التابعة لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، عبدالحميد الخشابي، إلى إن:”المجموعة طرحت، أخيراً، عروض التخفيضات المخصصة لشهر رمضان، وراوحت نسب التخفيضات بين 20 و50%، فيما اشتملت تلك العروض على سلع غذائية أساسية، مثل: زيوت الطعام والأرز والمعلبات وأغذية مجمدة وطازجة ومنتجات استهلاكية”, مؤكدًا أن ذلك يتيح للمستهلكين إمكانية الشراء على مراحل لاحتياجاتهم خلال الشهر الكريم، دون الحاجة إلى التكدس لشراء مستلزمات الموسم الرمضاني”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.