ميريام فارس تكشف تطورات حالتها الصحية

بعد معاناتها من ظروف صحية صعبة لعدة سنوات

كشفت الفنانة اللبنانية ميريام فارس عن تطورات حالتها الصحية بعد الجدل الكبير الُمثار بشأن إصابتها بوعكة صحية خلال الفترة الماضية, حيث غردت عبر “تويتر” بأن الشيء الذي تريده من الحياة هو الصحة، ردًا على تغريدة من أحد المتابعين الذي سألها” شو بعد بدك من الحياة”, الأمر الذي أثار قلق معجبيها.

وسأل أحد المتابعين لحساب “ميريام فارس فانز” الفنانة اللبنانية: “لا أريد شيئا إلا معرفة أحوال صحتك”، فردت عليه “مثل الحصان”، للتأكيد على أن صحتها جيدة, وقد عانت ميريام فارس قبل عدة سنوات من ظروف صحية صعبة، وغابت نحو عام عن الساحة الفنية، ثم عادت بأغنية “قومي”، إلا أن أصبحت مقلة في نشاطها الفني خلال العامين الماضيين.

وصرحت الفنانة اللبنانية في ديسمبر الماضي أنها “باقية في بلدها، لكنها متأكدة من أن ابنيها سيغادران البلد”، مؤكدة أن “الجيل الجديد لن يتحمل ما تحملوه ويعيشونه إلى الآن في لبنان، ومع ذلك أبكاها الحديث عن احتمال وداعها لابنها جيدن يوما ما”, كما اعترفت في مقابلة خاصة بأنها “شعرت بقدر من الخوف والقلق عندما علمت بحملها في طفلها الثاني ديڤ، وسط جائحة عالمية، رغم أنها تنتظر مع زوجها داني ابنا ثانيا منذ فترة”.

وعند سؤالها عما تخشاه على أولادها، قالت:”بلدي للأسف، وبكت وهي تتأمل فكرة وداعها لجيدن يوما ما”، موضحة أنها “ككل اللبنانيين تحتفظ بخطة بديلة”, لافتة إلى:”وهل بقي لبناني لم يستسلم، كلنا نزلنا للشارع فما الذي يحدث؟ في نظري يجب ألّا يواصل الناس النزول للشارع، وأن يضيقوا عليهم أمام بيوتهم”, وذلك عند سؤالها عمّا إذا كانت قد استسلمت لظروف لبنان أم لا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.