تفاصيل أول وفاة لرئيس دولة بفيروس كورونا

توفي الرئيس التنازني، جون ماجوفولي، عن عمر يناهز 61 عاماً، أمس الأربعاء، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد19” بعد اختفاء تام عن الظهور منذ أسبوعين، بحسب ما أكده سياسيون معارضون.

وجاء ذلك على الرغم من تشكيكه بوجود الوباء في في قارة أفريقيا، ودعوته إلى مواجهة الفيروس بالصلاة والعلاج ببخار الأعشاب المحروقة، خرجت بعض وسائل الإعلام الأجنبية لتؤكد إلى وفاته متأثرًا بالإصابة بـ«كوفيد-19»، الذي طالما أنكر وجوده.

وعلى النقيض من ذلك أعلنت نائبة الرئيس التنزاني، سامية سولو حسن، نبأ وفاة ماجوفولي في خطاب أذاعه التلفزيون الرسمي، وقالت إنه توفى متأثرا بأمراض قلبية في مستشفى بدار السلام، حيث آثار اختفاء الرئيس الراحل عن الأنظار طوال أسبوعين، الكثير من التساؤلات والشائعات حول حالته الصحية وأسباب الاختفاء.

يذكر أن ماجوفولي ، ولد في مدينة شاتو، شمال غربي تنزانيا، عام 1959، ودرس الكيمياء والرياضيات في جامعة دار السلام، وعمل بعد ذلك في تدريس الكيمياء والرياضيات.خاض معترك السياسية لأول مرة عام 1995، حين تم انتخابه نائبا في البرلمان، ثم تقلد أول منصب وزاري في عام 2000، وفاز بانتخابات الرئاسة لأول مرة عام 2015، وأعيد انتخابه مرة أخرى العام الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.