تفاصيل القبض على عصابة “الجوائز الوهمية” في مصر

استولت على بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني عن طريق الاحتيال

ألقت قوات الشرطة المصرية القبض على عناصر عصابة “الجوائز الوهمية” التي تخصصت فى الاستيلاء على بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني الخاصة بمئات المصريين عن طريق الاحتيال، وإعادة استخدامها في عمليات شراء عبر الإنترنت, حسبما كشف مصدر أمني مصري لموقع “سكاي نيوز عربية”, حيث أبلغ العديد من المصريين عبر منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي من تعرضهم لعمليات نصب عبر بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني الخاصة بهم.

وأضحت التحريات قيام 3 عاطلين عن العمل مقيمين بمحافظة المنيا جنوبي القاهرة، أحدهم له سوابق جنائية، بتكوين تشكيل عصابي تخصص في جرائم النصب والاحتيال على المواطنين والإستيلاء على أموالهم عن طريق سلب بياناتهم, حيث كانت تقوم الخطة على الاتصال هاتفيًا بالعديد من المصريين مدعين بأنهم مندوبي خدمة العملاء بشركات المحمول والبنوك المصرية، وإيهام هؤلاء الضحايا بأنهم فازوا بجوائز مالية مقدمة من تلك الشركات أو طلبهم تحديث البيانات المصرفية على غير الحقيقة.

ويطلب المجرمون البيانات المصرفية والخاصة ببطاقات الدفع الإلكتروني، بزعم إيداع قيمة تلك الجوائز فيها، لكنهم استغلواهما في عمليات شراء عبر العديد من مواقع التسوق الإلكتروني وشحن أرصدة ومحافظ إلكترونية تخصهم, وجرى تشكيل فريق أمني رفيع المستوى من قطاع الأمن العام ومديرية أمن المنيا، الذي تمكن من مداهمة مقر أفراد التشكيل العصابي والقبض عليهم.

واعترف المتهمون بارتكاب جرائم النصب المشار إليها خلال عملية الاستجواب الأمني، كما اعترفوا أيضًا بأنهم طلبوا من بعض الضحايا التوجه إلى ماكينات الصراف الآلي (ATM) الخاصة بالبنوك، وطالبوهم بإيداع مبالغ مالية على بعض المحافظ الإلكترونية المسجلة بأرقام هواتف محمولة تخص أشخاص آخرين بزعم تحديث بياناتهم البنكية والاستيلاء على تلك المبالغ بعد ذلك.

وأقر أحد المتهمين بالاحتفاظ بمبلغ مالي يبلغ 150 ألف جنيه بحسابه بهيئة البريد المصري، فيما أسفرت إجراءات التفتيش لمقر المتهمين عن ضبط 6 هواتف محمولة، وإيصالات إيداع مبالغ نقدية بحساب أحد المتهمين في البريد المصري، وبطاقة دفع إلكتروني “ماستر كارد” خاصة بأحدهم بالبريد المصري, كما اعترفوا بأنهم يزاولون النشاط الإجرامي منذ شهر يوليو الماضي، وأنهم يختارون أرقام الهواتف الخاصة بالضحايا عشوائيًا، ويتصلون بهم ويوهموهم بأنهم مندوبي شركات المحمول والبنوك وتمكنوا بهذا الأسلوب من الاستيلاء على مبالغ مالية تقترب من مليون جنيه.

وقررت النيابة العامة حبس المتهمين على ذمة القضية واستدعاء المجني عليهم لاستكمال الإجراءات القانونية، ليتم إسدال الستار على قضية أرقت المصريين خلال الأشهر الماضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.