حيل ذكية لصحة جيدة في عمر الثلاثين

تعد الثلاثينات مرحلة حرجة يجب التركيز فيها على النشاط البدني للحفاظ على لياقة الجسم، واتباع استراتيجيات تخفيف التوتر لتجنب الوقوع في مشكلات صحية خطيرة.
وتؤكد عالمة النفس “نيكي مارتينيز”، أن الإجهاد مسؤول عن 77% من جميع الأمراض، وأن تعلم مهارات التأقلم الفعالة هو مفتاح السعادة في الثلاثينيات من العمر.

ويوضح طبيب الرئة والرعاية الحرجة “سيدريك روتلاند”، أن التدريبات الصباحية أفضل في الثلاثينيات؛ فهي تزيد من مستوى طاقتك على مدار اليوم، وتُحسّن مزاجك.

وتنصح طبيبة التوليد وأمراض النساء “أنيليس سويغارت”، السيدات بعمر الثلاثين بمواكبة الفحوصات الوقائية، مثل مسحة عنق الرحم والتطعيمات وفحوصات الثدي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.