مدير تسويق عربي يهدد رئيسه بالقتل

لمنعه من الإبلاغ عنه بعد تورطه في عمليات احتيال على عملاء الشركة

تنظر محكمة الجنايات في دبي في قضية مدير تسويق بشركة (عربي)، متهم بتهديد رئيسه في العمل من جنسيته نفسها بالقتل، لإصراره على تحرير بلاغ ضده، نظراً إلى تورطه في عمليات احتيال على عملاء للشركة وانتحال صفة أخرى، إذ قال المتهم للكفيل، الذي حاول تسوية المشكلة بينهما وإعادة الأموال التي اختلسها: «عليك بإبعاده عن طريقي، وإلا سأخفيه وأصفيه من خلال معارف في بلاده».

وقال المجني عليه (مستثمر) في تحقيقات النيابة العامة، إن المتهم كان يعمل مدير عمليات التسويق بشركته منذ ثلاثة أعوام، وفصله من العمل بعد أن اكتشف أنه يهرّب أشخاصاً مطلوبين للعدالة في قضايا مالية إلى خارج الدولة مقابل مبالغ مالية، فضلاً عن الاحتيال على عملاء للشركة المتخصصة في مجال الخدمات، بتحصيل أموال منهم مقابل استخراج شهادات تأمين، وفتح قضايا لمصلحتهم باعتباره محامياً على خلاف الحقيقة، بالإضافة إلى إيهامهم بقدرته على شراء أجهزة إلكترونية يطلبونها، ثم يماطلهم ويتهرب من إعادة الأموال التي استولى عليها، لافتاً إلى أن عدد ضحاياه من عملاء الشركة بلغ تسعة أشخاص.

وأضاف أنه استدعى المتهم إلى مقر الشركة وطالبه برد المبالغ التي استولى عليها، بحضور أحد العملاء الذين تعرضوا للاحتيال، إذ منحه 10 آلاف درهم لفتح قضية تحصيل له باعتباره محامياً، ثم فوجئ لاحقاً بأنه ليس محامياً واستولى على أمواله، وأن الشركة ليست معنية بإقامة هذا النوع من الدعاوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.