روحاني يترك صلاة الجمعة قبل أن تنتهي على الهواء مباشرةً

غادر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، صلاة الجمعة سريعا دون أن يحيي مرشد النظام علي خامنئي، في تصرف غريب رصدته الكاميرات على الهواء مباشرة، لكنه لم يمر أمام أعين المحللين السياسيين الذين رأوا فيه إشارات عديدة.

وكان روحاني إلى جانب العديد من كبار مسؤولي النظام يؤدون صلاة الجمعة التي كان الإمام فيها، خامنئي، في أحد مساجد طهران.

ورصدت كاميرا التلفزيون الرسمي لحظة مغادرة روحاني للصلاة، دون أن يحيي خامنئي، كما جرت العادة، خاصة أن هذه الصلاة الأولى التي يخطب فيها المرشد منذ سنوات طويلة.

ولم يغادر مع روحاني سوى حارسه الشخصي، وبدا الامتعاض واضحا على وجه الرئيس الإيراني، فيما علت الدهشة وجه رئيس البرلمان علي لاريجاني، الذي كان يجلس بقرب روحاني.
وفور ترك روحاني لمكانه قطع التلفزيون الإيراني بث الصلاة من أمام خامنئي وبث عوضا عنها لقطات للمصلين خارج المسجد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.