مصر تنشيء أكبر مصنع للغزل والنسيج في العالم

تصل تكلفته إلى نحو 900 مليون جنيه

تعتزم الحكومة المصرية الإعلان عن إنشاء أكبر مصنع للغزل والنسيج في العالم بمنطقة المحلة الكبرى, الذي تصل تكلفته إلى نحو 900 مليون جنيه, ومن المنتظر أن يتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية له قبل نهاية 2021، بعدما تعرضت أعمال تنفيذه لتأخير خلال الفترة الماضية نتيجة جائحة “كورونا”.

ويُعد هذا المصنع الأكبر في العالم، وسيساهم في نقلة كبيرة للصناعة في مصر كباكورة لتطوير وتحديث صناعة الغزل والنسيج، من خلال خطة الحكومة لتطويره بتكلفة تزيد على 21 مليار جنيه وتنتهي في أقل من عامين، ولا سيما أن هناك تركيزًا كبيرًا على زيادة الصادرات وتحسين جودة الإنتاج، من خلال استيراد أحدث الماكينات من إيطاليا وسويسرا, وفقًا لما أوردت بيانات الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس الخاصة داخل المصنع.

ويقام المصنع على مساحة حوالي 62.5 ألف متر مربع، ويستوعب أكثر من 182 ألف مردن غزل، بمتوسط طاقة إنتاجية 30 طن غزل / يوم، بما يعنى استهلاك نحو 300 ألف قنطار قطن طويل سنويًا مما يعلي من القيمة المضافة للقطن بدلًا من تصديره خام للخارج.

وأشارت مصادر بقطاع الأعمال العام، إلى أنه “جار تدريب العاملين على الماكينات الحديثة التي سيتم تركيبها في المصنع وفي المصانع التي سيتم تطويرها خلال الفترة المقبلة في القاهرة وكفر الدوار ومناطق الدلتا، وهي المصانع التي ستحول خسائر الشركات التي تقارب الـ3 مليارات جنيه سنويا إلى أرباح”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.