“فيسبوك” تعتزم وضع تصنيف على منشورات لقاحات “كوفيد19”

بعد أن انتقدها باحثون لسماحها بانتشار معلومات مضللة عن اللقاحات

قررت شركة التواصل الاحتماعي “فيسبوك” وضع تصنيف على المنشورات الخاصة بلقاحات فيروس كورونا المستجد, موضحة أنها سوف تدشن أداة في الولايات المتحدة، لتقديم معلومات عن الأماكن التي يمكن منها الحصول على لقاحات “كوفيد-19” وستضيف قسمًا خاصًا بالمعلومات لمنصتها “إنستغرام” أيضًا.

وجاء هذا القرار بعد أن انتقدها مشرعون وباحثون لسماحها بانتشار معلومات مضللة عن اللقاحات على منصاتها أمس الاثنين، وأكدت أنها بدأت تضيف تصنيفًا للمنشورات التي تناقش سلامة الجرعات وستضع قريبًا تصنيفًا على كل المنشورات بخصوص اللقاحات.

وقد انتشرت مزاعم خاطئة ونظريات مؤامرة عن لقاحات فيروس “كورونا” على منصات التواصل الاجتماعي, ولا يزال موقعا فيسبوك وإنستغرام يضمان حسابات كبيرة وصفحات ومجموعات تروج لمزاعم خاطئة بشأن الجرعات يمكن بسهولة العثور عليها من خلال كلمات البحث, خاصة أنهما شددا سياستيهما في الآونة الأخيرة بعد فترة طويلة من اتباع سياسة عدم التدخل بشأن المعلومات المضللة عن اللقاحات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.