طرق بسيطة للتحكم في الأفكار السلبية التي تدمر الصحة

يمكن أن تحدث لأي شخص

كشف تقرير منشور عبر موقع “تايمز نيوز ناو” نقلًا عن الخبراء أن الأفكار السلبية يمكن أن تكون أكبر خطر على صحة الإنسان، لذلك يحتاج كل شخص إلى عدد من الطرق السحرية للتحكم في تلك الأفكار, مؤكدًا أن “السلبية” عشوائية بطبيعتها، ويمكن أن تحدث لأي شخص, فهناك أوقات لا تعرف فيها، حتى السبب وراء سلبيتك، حيث لا يوجد أي سبب مطلقا للأفكار المحبطة.

ولكن إذا كان عقلك مليئًا بالأفكار السلبية، فلا بد أن تشعر بالخوف والقلق، لأن السلبية لها تأثير سيء للغاية على صحتك العقلية والجسمانية أيضًا, ويشير الخبراء إلى أن هذه الأفكار تؤثر بصورة مباشرة على الصحة العامة، من خلال العديد من الأعراض وهي ارتفاع ضغط الدم, زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب, القلق والاكتئاب, زيادة مستويات السكر في الدم, ضعف الجهاز المناعي, انخفاض مستويات الطاقة في الجسم, الإصابة بالأرق, الإصابة بالألم عضلي, ارتفاع مستويات التوتر بشكل ملحوظ.

وأوضح الخبراء كيفية تعامل المرء مع الأفكار السلبية، لتجنب أي خطر من الإضرار بصحتهم، حتى لا تصبح السلبية عادة ويصعب التخلص منها, وجاءت تلك الطرق السحرية في التعامل مع الأفكار السلبية على النحو التالي:

1- ركز على نقاط قوتك:

عندما تبدأ في الشعور بالقليل من السلبية، ابدأ في التركيز على إيجابياتك ونقاط قوتك, التي سوف تؤدي إلى تراجع الأفكار السلبية بشكل تلقائي, بالإضافة إلى التفكير في شيء تحبه في نفسك.

2- الشعور بالامتنان وممارسته:

يلعب الامتنان دورًا هامًا في إنتاج هرمونات السعادة، لذلك إذا كنت تشعر بالامتنان لما لديك، تبدأ المشاعر الإيجابية في الظهور, ويمكن أن تمارس تلك العادة عن طريق الكتابة في دفتر يوميات واكتب ما أنت ممتن له, وفي كل مرة تقرأها، ستمنحك إحساسًا بالسعادة والإيجابية في حياتك.

3- لا تحكم:

لا تحكم على نفسك أو تقارن نفسك بالآخرين, كن راضيًا عن نفسك, فالحكم على النفس يطلق الكثير من السلبية، ويمكن أن يجعلك مكتئبًا وحزينًا.

4- ممارسة التأمل:

يُساهم التأمل في منح الشعور بالهدوء والاسترخاء، عندما تمر بيوم سيء. يطلق كل طاقتك السلبية ويجعلك تشعر بالضوء, وغالبًا ما يستخدم التأمل لعلاج القلق والاكتئاب.

5- تجنب إيقاف أفكارك:

عدم إجبار النفس على التخلص من الأفكار السلبية من أهم الطرق الفعالة لمواجهتها, فلا تجبر نفسك على التخلص من هذه الأفكار داخل عقلك, لأن هذا سيجعلك أكثر قلقًا وتوترًا, يجب أن تتقبل ما تشعر به مع منح الوقت الكافي لمعالجته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.