اكتشاف كوكب شبيه بالأرض بسلوك فضائي غريب

فقد غلافه الجوي منذ مليارات السنين

أعلنت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن اكتشاف علماء فلك كوكبًا خارج المجموعة الشمسية، فقد غلافه الجوي منذ مليارات السنين تحديدًا خلال أول مائة مليون عام من تكونه، وذلك بسبب الإشعاع المكثف لنجمه المضيف، الذي يدور حوله مرة كل 1.6 يوم، لكنه حصل على غلاف جديد من خلال نشاط بركاني على سطحه.

ويعتقد العلماء أن الكوكب “جي جي 1132 بي”، قد ظهر ككوكب غازي مثل المشتري وزحل، مع غلاف جوي كثيف من الهيدروجين, واستخدم العلماء من وكالة ناسا وجامعة كامبريدج، تلسكوب هابل ونماذج محاكاة لاستكشاف كيفية فقدان الكوكب لغلافه الجوي ومن ثم استعادته, ويتكون الغلاف الجوي الجديد للكوكب من جزيئات الهيدروجين وسيانيد الهيدروجين والميثان, بالإضافة إلى ضباب الهباء الجوي.

واعتبر العالم الفلكي من جامعة كامبريدج بول ريمر، أن تشكّل الغلاف الجوي الثاني، ظاهرة فريدة تستدعي الدراسة والتمحيص، مضيفًا: “يقودنا الاكتشاف إلى التساؤل عن كيفية تشكّل الكواكب الصخرية الأخرى، إذ يحتمل أن تكون نشأتها غازية”

وأشار العلماء إلى نقاط تشابه بين الأرض والكوكب المكتشف، فكلاهما يتمتعان بكتلة متشابهة تقريبًا، بالإضافة إلى عمرهما المقدّر بـ4.5 مليار سنة، هذا إلى جانب تشكلهما بداية بغلاف جوي يهيمن عليه الهيدروجين, كما أن الكوكبين كانا حارين جدًا قبل أن يبردا في النهاية، كما أن الضغط الجوي متماثل على سطحهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.