إعلان حالة الطوارئ في كافة مستشفيات الأردن

بعد حادث وفاة 7 أشخاص بسبب نقص الأوكسجين

أصدر رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة أمس السبت قرارًا بإعلان حالة الطوارئ في جميع مستشفيات الأردن بعد وفاة سبعة أشخاص من المصابين بفيروس كورونا المستجد بسبب نقص الأوكسجين, وذلك للتأكّد من سلامة الإجراءات لحماية صحّة المواطنين وسلامتهم, حيث أعلن الطب الشرعي تسليم جثامين المتوفين في حادثة مستشفى السلط لذويهم.

وأشار الطب الشرعي إلى أن جميع المتوفين كان سبب وفاتهم نقص الأكسجين، وهم من المصابين بكوفيد-19, وكشفت وسائل إعلام رسمية في الأردن عن استقالة وزير الصحة نذير عبيدات استقال بعد هذه الواقعة, حيث ذكر متحدث باسم الحكومة أن رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة طلب من عبيدات الاستقالة بسبب الحادث, الذي قال الوزير إنه “يتحمل المسؤولية الأخلاقية عنه”.

وأوضح عبيدات إن التحقيقات الأولية توصلت إلى أن الوفيات وقعت بسبب انقطاع الأكسجين لمدة ساعة عن الوحدات بالمستشفى وإن ممثلي الادعاء تولوا القضية.

كما أطلقت مديرية الأمن العام في الأردن صافرات الإنذار لإشعار المواطنين بتعديل توقيتات الحظر الجزئي, وأكد الناطق الإعلامي باسم المديرية إن إطلاق الصافرات سيكون يوم السبت فقط لإشعار المواطنين بالتوقيت الجديد لبداية الحظر الجزئي عند الساعة السابعة مساءً.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.